EFG

التبرع لـمكافحة «كورونا»… الدور المجتمعي على رجال الأعمال في وقت الأزمة

نيرة عيد ومها عصام

في أوقات الأوبئة والأمراض غالبًا ما تحتاج الدول إلى تكاتف كافة العاملين بها لمواجهة الصعاب خاصة الاقتصادية الناجمة عن تلك الصعوبات، وفي ظل تفشي «فيروس كورونا»، الذي يلقي بظلاله على كافة دول العالم من الضروري أن تساهم شركات القطاع الخاص في جهود مكافحة تفشي الفيروس، لاسيما بعد إصابة أكثر من 351.6 ألف حالة على مستوى العالم.

وإن كانت مصر في المراحل الأول لظهور المرض، إنما الجهود التي تحتاجها الدولة لتحجيم المرض تحتاج استثمارات هائلة، حيث قررت الحكومة المصرية حوالي 100 مليار جنيه لتحجيم انتشار «كورونا» ومعالجة الآثار الناجمة عنها، في حين القطاع الخاص حتى الآن لم يقم بالدور المطلوب منه للمساعدة على تخطي تلك المرحلة الصعبة.

واقتصر الأمر على عدد من نجوم الفن والرياضة الذين قرروا التكفل بمئات الأسر من عمال اليومية، والعمالة المؤقتة لمساعدتهم على عدم الخروج من المنزل، لتجنب انتشار اللفيروس.

أعلن أحمد العتال، رئيس مجموعة العتال القابضة، مشاركة المجموعة في “تحدي الخير” والذي تم اطلاقه 18 مارس الجاري ويستهدف التكفل بعدد من الأسر المصرية الفقيرة التي تضررت من توقف مصادر دخلها نتيجة أزمة كورونا ، موضحًا أن شركته تكفلت بـ500 أسرة لمدة شهرين.

واشتركت من قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات  شركة imfnd لمساعدة 20 أسرة، فيما أكد حازم متولي الرئيس التنفيذي لشركة اتصالات مصر على دعم 10 الاف اسرة .

أعلن رجل الأعمال المصرى المقيم بالولايات المتحدة الأمريكية تامر هدايت، عن تبرعه بمبلغ 100 ألف دولار لرعاية عدد من الأسر الفقيرة فى مصر.

وأعلن مجلس الوزراء أن هناك حسابا خاصا بمواجهة الكوارث والأزمات، يتبع صندوق “تحيا مصر”، يتلقى كل المساهمات والتبرعات، ومن يرغب عليه التبرع لصالح حساب الكوارث بالجنيه المصرى، بكل البنوك المصرية، سويفت كودCBEGEGCXXXX أو عى اسم الحساب: صندوق تحيا مصر 037037 – مواجهة  الكوارث والأزمات

وعلى المستوى العالمي اختلف شكل التبرعات لمواجهة الفيروس الذي يهدد العالم أجمع حيث، أعلن الملياردير الصينى جاك ما ، مؤسس شركة “علي بابا”، بتقديم 14 مليون دولار من مؤسسته للمساعدة في الدراسات التى تعمل على ايجاد مصل لفيروس كورونا، وقال إنه سيتبرع بـ 500.000 جهاز اختبار ومليون قناع وجه للولايات المتحدة.

فيما أعلن “بيل جيتس” ثاني أغنى رجل فى العالم، تبرع بـ100 مليون دولار، للمساعدة فى اكتشاف الفيروس، وتوفير الحجر الصحي والأبحاث التى تعمل لإيجاد لقاح للوقاية من المرض.

وخصص “جورجيو أرماني”، مصمم الأزياء الإيطالي، تبرع بـ1.4 مليون دولار لمحاربة الفيروس المتفشى فى بلاده.

أخبار متعلقة
Comments
Loading...