EFG

الأفريقية لإعادة التأمين تعلن استعدادها لمساعدة مساهميها لتفادي الآثار السلبية لتفشي كورونا  

اعلنت الشركة الأفريقية لإعادة التأمين أنه تراقب عن كثب الوضع الحالي في الأسواق المتواجدة بها  بشأن تفشي فيروس كورونا المستجد.

وأوضحت الشركة في بيان لها، أن أنه فى حال ظهور وتزايد تسجيل إصابات جديدة بفيروس كورونا سوف تتخذ المجموعة الأفريقية لإعادة التأمين إجراءات لمساعدة المساهمين فى تقليص الأثار السلبية للوباء على الأعمال والعملاء والموظفين والمجتمعات التى تعمل به شركته.

وأكدت أن  وباء كورونا أصبح يشكل تهديدا بصورة غير مسبوقة على مجتمع الأعمال والحياة العادية.

وكانت قد وضعت الشركة الأفريقية لإعادة التأمين خطة استراتيجية خلال الفترة من (2019 – 2022) وتستهدف الشركة وفقاً لهذه الخطة متوسط معدلات نمو تتراوح بين 7.5 – 12% وفقاً لسوق التأمين المتواجد به الشركة وظروفه الإقتصادية والسياسية.

ويذكر أن الشركة الأفريقية لإعادة التأمين تزاول نشاطها من خلال 10 مراكز إقليمية تغطي أفريقيا وآسيا والشرق الأوسط، وتتأخذ من مصر مركزاً رئيسياً لها بمنطقة الشرق الأوسط عبر تأسيسها مقراً إقليمياً باستثمارات 120 مليون جنيه.

وتمتلك الشركات المصرية نحو 8.4% من هيكل المساهمين بالشركة الأفريقية، ممثلة فى شركات مصر للتأمين، ومصر لتأمينات الحياة، والمهندس للتأمين، بالإضافة إلى الهيئة العامة للرقابة المالية و صندوق التأمين الحكومي لضمانات أرباب العهد، كما تمتلك مصر مقعد دائم فى مجلس إدارة الإفريقية لإعادة التأمين «أفريكا رى»، كما تولى بعض القيادات المصرية مناصب قيادية بالشركة منها عزت محمد عبد الباري الذي كان رئيس مجلس إدارة إفريقيا ري من عام 1986 إلى عام 1992، وكذلك نبيل محارب الذي منصب الأمين العام لأفريقيا ري من 1977 إلى 1983.

وتتواجد الشركة الأفريقية لإعادة التأمين في نحو 41 دولة أفريقية و111 شركة أفريقية للتأمين وإعادة التأمين، كما انضمت مؤخراً لعضوية مؤسسة التمويل الإفريقية (AFC)، لتصبح أول مؤسسة مالية متعددة الأطراف تستثمر بالمؤسسة، وتدرس الشركة حالياً التوسع في دولتي الجزائر وانجولا خلال المرحلة المقبلة وذلك عقب دراسة احتياجاتها من هذا التوسع لزيادة حجم أعمالها وتدعيم حقوق المساهمين بها، حيث بلغ رأسمالها واحتياطياتها المجنبة نحو مليار دولار.

وقد تأسست الشركة 1976 ونجحت الشركة منذ تأسيسها في الإحتفاظ بأكثر من 5 مليارات دولار بالقارة تم استثمارها في التنمية الاقتصادية للقارة، وبلغ إجمالي أرباح الشركة منذ تأسيسها حوالي 971.6 مليون دولار، مدعومةً بذلك بإعتبارها الشركة الأولى والأعلى تصنيفاً لإعادة التأمين في أفريقياً حيث تمتلك الشركة تصنيف إئتماني من المؤسستين العالميتين Standard & Poor’s وA.M. Best.

 

أخبار متعلقة
Comments
Loading...