EFG

« ثري ماس» تستهدف وصول  مبيعاتها من مستلزمات الاطفال لـ 100 مليون جنيه خلال 2020

مصر تستورد مستلزمات وادوات تغذية أطفال بـ 1.5 مليار جنيه سنويا 

تستهدف شركة ثرى ماس المتخصصة في تصنيع مستلزمات الأطفال، وصول قيمة مبيعاتها لـ 100 مليون جنيه خلال العام الجاري، حيث تمتلك العلامات التجارية ” Bubbles, nice BABY “.

وقال د.  نواره موسى أخصائي حسابات رئيسي بالشركة في تصريح خاص لـ” أموال الغد”، إن الشركة استطاعت تحقيق مبيعات بقيمة 50 مليون جنيه خلال العام الماضي، وتستهدف مضاعفة قيمة المبيعات هذا العام في إطار خطتها الاستراتيجية للاستحواذ على 40% من حجم سوق مستلزمات الاطفال خلال العامين إلى الثلاثة أعوام المقبلة.

وأوضحت أن الشركة تم تأسيسها منذ 2016 وذلك من خلال إنشاء مصنع بمحافظة بني سويف باستثمارات تقدر بنحو 10 مليارات جنيه وذلك لإنتاج مستلزمات وادوات التغذية للأطفال (بيبرونة- سكاتة – عضاضة…)، وذلك بأحدث التكنولوجيات الألمانية المتوفرة حاليا وكذلك باستخدام مواد خام عالية الجودة مستوردة من ألمانيا، فضلا عن إمكانية مزاولة نشاط انتاج الأدوية.

وأضافت موسى أن الشركة قامت ببداية العام الجاري بتشغيل خط انتاج ثاني بما يساهم في مضاعفة حجم الانتاج وتنوعه من حيث الشكل والحجم، بما يتيح للشركة تلبية احتياجات المستهلك المصري من خلال منتج غذائي وصحي للأطفال بصلاحية تمتد 6 أشهر مقارنة بالمنتجات المستوردة رديئة الجودة ومنخفضة الصلاحية.

وذكرت أن الشركة قامت قبل انشاء المصنع بتشكيل فريقاً بحثياً لدراسة اٍحتياجات السوق المصري في مجالات مختلفة وخاصة المتعلق منها بشكل مباشر او غير مباشر بصحة الانسان المصري، والذي أكد على اعتماد مصر بشكل كلي على الاستيراد في الكثير من السلع ومنها مستلزمات وادوات تغذية الاطفال.

ونوهت موسى بأنه اتضح  من الدراسات أن مصر تستهلك سنوياً من هذه المنتجات ما يقترب من 1.5 مليار جنيه، أي ما يعادل مائه مليون دولار سنوياً وأنه يتم استيراد ما يقرب من 97% منة هذه القيمة سنوياً.

وتابعت الدراسة أن نسبة الـ3% التي يتم انتاجها محلياً يتم في اماكن غير متخصصة ولا تخضع لرقابة من الاجهزة الرقابية بالبلاد حيث أنه لا يوجد بجمهورية مصر العربية مصنع واحد متخصص فى هذا المجال حاصل على تراخيص من الجهات المخصصة ويخضع للرقابة من أي جهة

كما اوضحت الدراسة أن نسبة الـ97%التى يتم استيرادها من دول مختلفة، منها ما يأتي  من دول اوربية وبعض دول أسيا وهو ذو جودة عالية لكنة باهظ الثمن وهوا يعادل 10% من حيث عدد الوحدات المستهلكة لكنه يساوى ما يقرب من 30% من قيمة ما يتم استيراده.

وذكرت الدراسة أن 90% من عدد الوحدات التي يتم استيرادها يأتي من الصين  وبعد دراسة ميدانية وزيارات متعددة لبعض مصانع المنتجة  اٍتضح أن كثيراً من هذه المصانع تنتج للتصدير فقط وكثيراً منها متخصص في التصدير لدول العالم الثالث , كما اتضح ان جزءاً كبيراً من هذه المصانع لم تحصل على شهادات للجودة وبعضها لا يخضع للرقابة.

واتضح من الدراسة أن هذه المصانع بكافة مستوياتها وطاقاتها الانتاجية تستخدم خامات من الدرجة الثانية والثالثة وأن نسبة الخامات المعاد تدويرها في هذه الخامات لا تقل عن 40% .

 

 

أخبار متعلقة
Comments
Loading...

Facebook