حفلة 1200

شركات التأمين تتسلح بالوسائل التكنولوجية والإجراءات الإحترازية لمواجهة تداعيات فيروس كورونا

بدأت شركات التأمين العاملة بالسوق المصرية تواصل جهودها للتسلح بالوسائل التكنولوجية والإجراءات الإحترازية والوقائية لمنع تفشي فيروس كورونا المستجد وذلك تماشيا مع سياسة الدولة لمواجهة هذا الفيروس.وكانت قد أعلنت وزارة الصحة والسكان مساء أمس أن إجمالي العدد الذي تم تسجيله في مصر بفيروس كورونا المستجد حتى أمس الجمعة هو 285 حالة من ضمنهم 39 حالة تم شفاؤها وخرجت من مستشفى العزل، و 8 حالات وفاة.
وقد إتخذت شركة أورينت للتأمين التكافلي مصر بعض الإجراءات الاحترازية والوقائية الواجبة خلال الفترة الراهنة لحماية الموظفين والمتعاملين مع الشركة لمواجهة تداعيات الآثار السلبية لفيروس كورونا المستجد، وتمثلت الإجراءات في متابعة التطورات يوميا وتم تشكيل لجنة خاصة لإدارة الأزمة تنعقد يومياً، بجانب عقد ندوه تثقيفية عن الكورونا والإجراءات والاحتياطيات الواجبة للموظفين ومن حضر من المتعاملين وذلك من خلال أطباء متخصصين.
كما تقرر تعقيم وتطهير الشركة بالكامل أكثر من مرة يوميا، وتغيير جميع أجهزة نظافة الأيدي الي إلكترونيه ووضع جهاز نعقم إلكتروني بكل دور، بجانب الكشف علي جميع الموظفين والمتعاملين بالكاشف الحراري يومياً مرتين عند الدخول والخروج من الشركة، بالإضافة إلى توجيه عدد من الموظفين للعمل من المنزل.
وأوضحت الشركة أن الأولوية للموظفات التي تعول أطفال ومرضي الأمراض المزمنة ومن يظهر عليه اي أعراض او متقدم في العمر بالعمل من المنزل، كما تقرر إلغاء الصعود والهبوط بالمصاعد ويتم استخدام السلالم، وتخصيص منطقة مناسبة عبارة عن غرفة معقمة بالكامل كل ساعه لاستقبال المتعاملين واداء الخدمة، بجانب شراء العديد من الأجهزة لاب توب وواي فاي لتسهيل التواصل واجراءات عمل للتعامل مع وسطاء التأمين حتي دون ضرورة حضورهم الشركة، كما تم عمل جروبات تواصل لسرعة اتخاذ القرار عن بعد علي الواتس اب.
ومن جانبها أعلنت الشركة المصرية للتأمين التكافلي ممتلكات بعض القرارات والإجراءات اللازمة لمواجهة فيروس كورونا المستجد، وتضمنت هذه الإجراءات تعديل مواعيد العمل لتصبح اعتبارا من غدا الاحد وحتى الخميس الموافق 2/4/2020 من الساعة التاسعة صباحا وحتى الساعة الثانية والنصف ظهرا.
كما قررت الشركة تخفيض عدد العاملين بالشركة بنسبة 50% مع الحفاظ على حسن سير العمل، ويجوز تكليف النصف من العاملين الغير متواجدين بالشركة بمهام عملهم من المنزل، وتمنح الأولوية فى عدم التواجد للسيدات الحوامل أو من لديها طفل أو أكثر يقل عمره عن 12 عام وكذا الزملاء المصابين بأي أمراض مزمنة ( السكر ـ الضغط ـ أمراض الكلى ـ أمراض الكبد ـ أمراض القلب ـ الأورام).
وقد أوصى الإتحاد المصري للتأمين الشركات الأعضاء في تطبيق بعض التدابير والإجراءات الإحترازية لمواجهة تفشي فيروس كورونا وتحييد أثاره السلبية على الإقتصاد، بما يتوافق مع تحركات الحكومة والدولة لذلك.
وأوصى الإتحاد شركات التأمين في منشور صادر له، بإتخاذ عدة إجراءات وقرارات تساهم في تحقيق ذلك منها إلغاء كافة الإحتفالات والندوات التي كان مقرراً عقدها في مارس، بجانب تخفيض عدد العاملين المتواجدين بالشركات.
وأوضح أنه يقوم العاملين الموجودين بالمنزل بالتعامل من خلال الوسائل الإلكترونية لإنجاز أعمالهم وبما يضمن سير العمل وعدم تاثره.
كما خاطبت شركة مصر لتأمينات الحياة عملائها بإمكانية دفع أقساط وثائق التأمين من خلال الوسائل التكنولوجية المتعددة وذلك ضمن الإجراءات الإحترازية لمنع تفشي فيروس كورونا المستجد، وتماشيا مع سياسة الدولة لمواجهة هذا الفيروس.
وسمحت مصر لتأمينات الحياة عملائها بسداد الأقساط المستحقة من خلال تطبيق الشركة أو موقعها الإلكتروني، وكذلك جميع ماكينات فوري المنتشرة بأنحاء الجمهورية، ومن خلال المحافظ الالكترونية، كما طرحت الشركة آلية للرد على كافة استفسارات العملاء من خلال رقم خط ساخن 19446 أو من خلال البريد الالكترونى info@misrlife.com.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض