EFG

شركات تأمينات الحياة تخاطب العملاء بتغطية فيروس «كورونا» ضمن وثائقها

بدأت شركات تأمينات الحياة العاملة بالسوق المصرية في مخاطبة عملائها بتغطية وثائقها للأخطار الناتجة عن الإصابة بفيروس كورونا المستجد كتغطية أساسية.

وبلغت قائمة من شركات تأمينات الحياة المخاطبة لعملائها بهذه التغطية نحو 5 شركات هم أليانز لتأمينات الحياة والمصرية الإماراتية لتأمينات الحياة التكافلي، والدلتا لتأمينات الحياة، بجانب اللبنانية السويسرية لتأمينات الحياة التكافلي، بالإضافة إلى المصرية للتأمين التكافلي – حياة.

وكانت قد أعلنت وزارة الصحة أن إجمالي عدد المصابين الذين تم تسجيلهم في مصر بفيروس كورونا المستجد حتى أمس الثلاثاء هو 196 حالة من ضمنهم 26 حالة تم شفاؤها وخرجت من مستشفى العزل، و6 حالات وفاة.

وقال تشارلز تاوضروس، العضو المنتدب لشركة أليانز لتأمينات الحياة، عن تغطية جميع وثائق تأمينات الحياة الصادرة من الشركة لفيروس كورونا – كوفيد 19 ضمن تغطياتها الأساسية، مؤكدةً على أن حماية عملائها هو هدفها الأول والأهم خلال الفترة الراهنة.

 بينما أكد الدكتور أيمن الألفي، العضو المنتدب لشركة المصرية الإماراتية لتأمينات الحياة التكافلي، في توضيح هام لعملاء الشركة أن وثائق تأمينات الحياة الصادرة عن الشركة تغطية الأخطار الناتجة عن فيروس كورونا المستجد كتغطية أساسية.

وأوضح أن الشركة أصدرت هذا التوضيح نظراً لكثرة التساؤلات حول التغطية التأمينية لفيروس كورونا المستجد من خلال وثائق التأمين على الحياة، وحرصاً من الشركة على دورها في مواجهة الأزمات والمخاطر الحالية التي تتعرض لها البلاد.

 ومن ناحيتها أوضح رماح أسعد، العضو المنتدب للشركة المصرية للتأمين التكافلي – حياة “GIG“، أن الشركة خاطبت كافة عملائها أن جميع وثائقها سواء التأمين الطبي أو الحياة تغطي الأمراض الوبائية بما فيها فيروس الكورونا.

 ومن جانبه قال عاطف الزيبق، العضو المنتدب لشركة الدلتا لتأمينات الحياة، أن جميع التغطيات المقدمة من الشركة تتضمن تغطية خطر الإصابة بفيروس كورونا المستجد “كوفيد 19”.

وقال محمود حنفي العضو المنتدب لشركة اللبنانية السويسرية لتأمينات الحياة التكافلي، أن جميع الوثائق الصادرة من الشركة تتضمن تغطية الوفاة الناتجة عن الإصابة بفيروس كورونا ضمن وثائقها.

 ومن جانبه قال الدكتور سعيد جبر، العضو المنتدب لشركة قناة السويس لتأمينات الحياة، أن تغطية خطر الإصابة بفيروس كورونا المستجد يعتمد على نوعية الوثيقة الصادرة من الشركة للعميل.

وأوضح جبر في تصريحات خاصة، أن هناك بعض الوثائق المغطأة بهذا المرض، بينما تستثنى وثائق أخرى الإضابة بالكورونا، مشيراً إلى أنه في الأساس يعتمد ذلك على إتفاقيات إعادة التأمين المبرمة للشركة.

 وكشفت وزارة الصحة أمس أن إجمالي المتعافين من الفيروس 26 حالة حتى أمس، من أصل 34 حالة تحولت نتائجها معمليًا من إيجابية إلى سلبية لفيروس كورونا (كوفيد-19)، وباقي الحالات “السلبية” يتم متابعتها في مستشفيات العزل وحالتهم مستقرة

أخبار متعلقة
Comments
Loading...

Facebook