حفلة 1200

قطاع التأمين يضع خطة إحترازية ووقائية للحد من انتشار «كورونا»

بدأ قطاع التأمين في إتباع الإجراءات الوقائية والإحترازية للحد من انتشار فيروس كورونا، حيث تم إلغاء بعض التجمعات والفعاليات التي كان مقرر لها الفترة المقبلة، بجانب تشكيل لجان داخلية بشركات التأمين لإدارة الأزمة.

وكانت قد أعلنت وزارة الصحة أن إجمالي عدد المصابين الذين تم تسجيلهم في مصر بفيروس كورونا المستجد حتى أمس الأحد هو 126حالة من ضمنهم 26 حالة تم شفاءها وخرجت من مستشفى العزل، وحالتين وفاة فقط، تمشل حالة سيدة مصرية، والأخرى لألماني.

قال علاء الزهيري، رئيس مجلس إدارة الإتحاد المصري للتأمين، أن الإتحاد إتخذ بعض الإجراءات الإحترازية والوقائية لمواجهة فيروس كورونا، مشيراً إلى أنه تقرر وقف إجتماعات اللجان الفنية المختلفة بالإتحاد لمدة 15 يوماً.

وأضاف الزهيري أن الإتحاد قام أيضاً بإرجاء بعض الفعاليات التي كانت منتظر إقامتها خلال الأسبوعين المقبلين، حيث تم إلغاء إحتفالية اليوم لتكريم أوائل خريجي الدبلومات الفنية بجانب إلغاء إحتفالية تكريم المرأة بمناسبة عيد الأم والذي كان مقرر لها 24 مارس الجاري.

وأشار إلى أنه تقرر أيضاً إرجاء الندوة الفنية التي كان مقرر عقدها 24 مارس الجاري حول خطوات إدارة الأخطار بالشركات المصانع والذي كان من المنتظر إلقائها من خلال إحدى خبراء التأمين بالسوق الكندية، وكان منتظر حضور 100 فرد تأميني بالسوق المصرية، موضحاً إتخاذ بعض الإجراءات الأخرى الخاصة بالنظافة وطرق الوقاية.

ومن جانبه قال محمد عبدالمولى، رئيس قطاع الشئون الفنية بشركة وثاق للتأمين التكافلي – مصر، أنه تم وضع خطة كاملة لنظام الوقاية والحماية داخل الشركة تمثلت في تزايد المطهرات ووسائل الوقاية والحماية للحد من انتشار فيروس كورونا.

وأوضح أنه تقرر تشكيل لجنة داخلية بالشركة لإدارة الأزمة ضمت العضو المنتدب ونائبه، بجانب رئيس قطاع الشئون الفنية، بالإضافة إلى مديري عموم الشركة بإدارات الإنتاج والفروع، والموارد البشرية، والشئون الإدارية، ونظم المعلومات.

وأضاف أن مجلس إدارة الشركة قرر أيضاً السماح لجميع الموظفات التي تعول أطفال في حضانة أو مدارس بالعمل من المنزل، وذلك عقب إعداد سيستم الإصدار والتعويضات على جهاز “لاب توب” وربطه بالشركة.

ومن ناحيته قال حسام عبد العزيز، رئيس مجلس إدارة الجمعية المصرية للتأمين التعاوني، أن الجمعية قررت تشكيل لجنة برئاسة مصطفى أبوالعزم، القائم بأعمال العضو المنتدب بالجمعية، بجانب عضوية 8 أفراد، وتهدف اللجنة إدارة الأزمات للقيام بكثافة الإجراءات الضرورية والإحترازية للعمل على مواجهة فيروس كورونا المستجد.

وأضاف أن تقرر أيضاً استكمال الإجراءات الإحترازية للجمعية عبر منح اجازة إجبارية للعاملين المخالطين لحالات ثبت إصابتهم بفيروس كورونا، بجانب تعليق كافة أنشطة التدريب سواء الداخلي أو الخارجي، بالإضافة إلى إعداد حصر العاملين الذي تم سفرهم إلى الخارج في  الفترة السابقة سواء عن طريق الجهاز أو السفر الخاص.

وأشار إلى أنه سيتم العمل خلال الفترة المقبلة على الحد من الاجتماعات على مستوى الجمعية، على أن يتم إنشاء آلية لعقد الإجتماعات عن طريق استخدام الأدوات التكنولوجية المتاحة، مضيفاً أنه تقرر تعليق كافة أنشطة السفر بالجمعية.

وأوضح أن تم فعلياً إتخاذ بعض الإجراءات الوقائية منها وضع لوحات إرشاديه عن طرق الوقايه بكافه الأدوار، بجانب المرونة في منح الإجازات المرضية، وكذلك استخدام الأكواب الورقية، مع التنبيه بمنع طلب الوجبات السريعة أثناء العمل، وكذلك تدشين حملة كشف مبدئي من خلال أطباء من وزارة الصحة على كافة العاملين الموجودين بالمقر، بجانب توفير كمامات وقفازات للعاملين بالبوفيه.

وتابع “تقرر تحديد رقم للتواصل في حاله اشتباه اَي من السادة العاملين بإصابته بجانب التواصل مع وزاره الصحة، مع توفير جل معقم بكافة أدوار المقر في أماكن متاحه للجميع، وكذلك التوجيه بتعقيم الجمعية يومياً، بالإضافة إلى تعليق العمل بنظام البصمة”.

وكان قد قرر الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، تعليق جميع الفعاليات التي تتضمن أى تجمعات كبيرة من المواطنين، أو تلك التي تتضمن انتقال المواطنين بين المحافظات بتجمعات كبيرة، لحين إشعار آخر، وذلك ضمن الاجراءات الاحترازية التى تتخذها الحكومة لمواجهة فيروس “كورونا المستجد”.

كما وجه الرئيس عبد الفتاح السيسى، بتعليق الدراسة في الجامعات والمدارس لمدة اسبوعين اعتبارًا من أمس الأحد، وذلك في إطار خطة الدولة الشاملة للتعامل مع أي تداعيات محتملة لفيروس كورونا المستجد، كما خصص 100 مليار جنيه لتمويل الخطة الشاملة وما تتضمنه من إجراءات احترازية.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض