EFG

فاروس: خفض الاحتياطي الفيدرالي الفائدة 1% يمثل فرصة أمام المركزي المصري لاستكمال سياسة التيسير النقدي

توقعت رضوى السويفي رئيس قسم البحوث ببنك الاستثمار «فاروس القابضة»، أن يبقي البنك المركزي على أسعار الفائدة دون تغيير.

أرجعت السويفي في تصريحات اليوم الاثنين قرار الابقاء على معدلات الفائدة إلى مواجهة الضغط الحالي على محفظة الاستثمارات الأجنبية نتيجة تخارج الأجانب، وعلى قيمة الجنيه، ودخل السياحة وتحويلات المصريين من الخارج.

وفي نفس الوقت تري رئيس قسم البحوث ببنك الاستثمار «فاروس» أن قرار مجلس الاحتياطي الفيدرالي بخفض الفائدة 1%، يمثل فرصة ذهبية أمام البنك المركزي لاستكمال سياسة التيسير النقدي بما يعزز من معدلات النمو والموازنة والأعمال التجارية في هذه الأوقات التي يسودها حالة من عدم اليقين.

أشارت السويفي إلى أن تخارج الأجانب من أدوات الدخل الثابت في الأسواق الناشئة سيحدث دون أي اعتبار لأسعار العائد على الجنيه، مؤكدةً أن قرار خفض 100 نقطة لن يكون له أي تأثير في جميع الأحوال على هذا البند.

جدير بالذكر أن لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي قررت في  16 يناير 2020 الإبقاء على سعر الفائدة على الإيداع والإقراض لليلة الواحدة وسعر العملية الرئيسية عند مستوى 12.25% و13.25% و12.75%على الترتيب، وكذلك الإبقاء على سعر الائتمان والخصم عند مستوى 12.75%.

أخبار متعلقة
Comments
Loading...