EFG

وزيرة التجارة  تبحث مع « العمل الدولية» مشروعات التعاون المستقبلية 

بحثت  نيفين جامع وزيرة التجارة والصناعة مع وفد منظمة العمل الدولية عدد من مشروعات التعاون المستقبلية بين المنظمة والحكومة المصرية خاصة في مجالات تعزيز فرص الحصول على وظائف لائقة بالمشروعات الإنتاجية الى جانب مجالات تطوير المؤسسات وتوسيع نطاق الحماية الاجتماعية وتعزيز الحوار المجتمعي وضمان احترام حقوق العمال.

وقالت إن الحكومة حريصة على تفعيل أطر الشراكة مع مختلف المنظمات العالمية وعلى رأسها منظمة العمل الدولية وذلك بهدف تحقيق الاستفادة القصوى من البرامج والمشروعات التنموية التي تتبناها المنظمة.
وأشار   جامع إلى أن هناك فرصاً كبيرة للتعاون بين الحكومة المصرية والمنظمة في مجالات التدريب وتوفير فرص العمل اللائق والارتقاء ببرامج المسئولية المجتمعية للشركات.
وذكرت أن  التعاون بين الحكومة المصرية والمنظمة يمتد لأكثر من 84 عاماً كما أن انشاء المكتب الإقليمي للمنظمة في مصر يعكس أهمية مصر بالنسبة للمنظمة كأحدي الدول المحورية بمنطقة الشرق الأوسط وقارة افريقيا.
 ولفتت جامع الى حرص الوزارة على تقديم الدعم الكامل لانجاح برنامج العمل الأفضل والذى تم اطلاقه مؤخراً فى مصر بالتعاون مع منظمة العمل الدولية حيث يمثل هذا البرنامج مشروعاً رائداً للتعاون المتميز بين الحكومة المصرية والمنظمة كما سيسهم فى جذب المزيد من الاستثمارات العالمية للسوق المصري وزيادة الصادرات المصرية للاسواق الخارجية
ونوهت ان قطاع الصناعة يعد المحرك الاساسي لمنظومة التنمية الاقتصادية الشاملة حيث تسهم فى توفير منتجات صناعية تلبى احتياجات السوق المحلي وتوفير فرص العمل الى جانب زيادة الصادرات المصرية.
 وذكرت  ان منظمة العمل الدولية تنفذ العديد من المشروعات الناجحة في مصر بالتعاون مع  الوزارات والأجهزة الحكومية المعنية  ومن بينها جهاز تنمية المشروعات المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر.
أخبار متعلقة
Comments
Loading...

Facebook