EFG

مقابلة_  المدير التجاري لشركة «الخليج للسحب» : ندرس تدشين مصنعا في مصر باستثمارات مبدئية 150 مليون جنيه

100 مليون جنيه مبيعات مستهدفة خلال العام الجاري .. وتعاقدات على التوريد للعاصمة الإدارية والعلمين الجديدة

نخطط لاستغلال الاتفاقيات التجارية للتصدير لأوروبا و أفريقيا.. ومصر  اصبحت محط انظار المستثمرين

 كشف د. حسام محمود المدير التجاري لشركة الخليج للسحب أحدى الشركات التابعة لمجموعة الغرير، أن الشركة تقوم حاليا باعداد دراسات لتدشين مصنعا في مصر على مساحة تتراوح بين 35-50 ألف متر مربع باستثمارات مبدئية 150 مليون جنيه، منوها بأنه من المستهدف الانتهاء منها خلال شهر ونصف ثم تتقدم الشركة بطلب الحصول على الأرض.

 وقال في مقابلة خاصة لـ” أموال الغد” على هامش معرض الحديد والصناعات المعدنية، إنه تم خلال الفترة الماضية التواصل مع هيئة التنمية الصناعية وكذلك بعض الهيئات الحكومية المصرية الأخرى من أجل التعرف على التسهيلات التي يمكن تقديمها للشركة للتوسع الصناعي في مصر، موضحا أن هناك استجابه ومرونة من تلك الجهات لحرصها على جذب الاستثمارات الأجنبية، حيث تم الحصول على خريطة الاراضي الصناعية المتوافرة.

 وأضاف محمود أن بوصلة الشركة تتجه إلى اقامة المصنع في مدينة العاشر من رمضان، ثم مدينة السادات في المقام الثاني، وذلك لقربها من الموانئ ، خاصة وأن التفكير في اقامة المصنع بمصر لا يتعلق فقط بتوريد احتياجات السوق المحلي بل ايضا تستهدف استغلال موقع مصر وكذلك الاتفاقيات التجارية الموقعة عليها وذلك للتصدير إلى أوروبا وأفريقيا.

وأوضح أن المستهدف أن يشمل المصنع خط انتاج رئيسي كامل لإنتاج الألمونيوم ومعالجة الاسطح، مع تخصيص مساحة لخط انتاج ثاني يتم البدء فيه عقب رؤية حجم الطلب في السوق المحلي والتصديري، منوها بأنه من المخطط مبدئيا أن يتراوح حجم الإنتاج بين 10-15 ألف طن.

وذكر أن مدة انشاء المصنع تتراوح ما بين 6-12 شهرا على أقصى تقدير  حسب نوع الماكينات خاصة في ظل رغبة الشركة في الانتهاء سريعا منه.

ولفت محمود إلى أن الشركة بدأت في استكشاف السوق المصري منذ 6 أشهر لتكوين صورة واضحة عنه واحتياجاته ومتطلباته، وقامت بافتتاح مكتب تجاري لها في مقر مصنع التعبئة التابع لمجموعة الغرير الاماراتية بالسادس من اكتوبر  والذي يعد من أكبر المصانع في الشرق الأوسط بهذا المجال، وكذلك شاركت في فعاليات معرضي “The Big 5 ” و الحديد والصناعات المعدنية الذي اختتمت فعالياته مؤخرا.

ونوه بأن حجم الواردات من الشركة لمصر خلال تلك الفترة تراوح بين 500-800 طن بقيمة مبيعات تصل لنحو 35 مليون جنيه، مشيرا إلى استهداف الشركة وصول حجم مبيعاتها خلال العام الجاري لنحو 100 مليون جنيه ليكون عام الانطلاق للخليج للسحب في السوق المصري ، خاصة في  ظل المشروعات القومية التي تنفذها مصر حاليا في العاصمة الإدارية الجديدة وكذلك مدينة العلمين فضلا عن باقي المدن المعمارية والتي تعد مشروعات هائلة وتحتاج إلى نوعيات خاصة من الألمونيوم .

وتابع محمود أن الشركة تعاقدت مع أحدى الشركات المنفذة لمشروعات بمدينة العلمين الجديدة حيث تم الاتفاق على توريد 2000 طن بقيمة 80 مليون جنيه، وكذلك مع شركة بالعاصمة الإدارية على كميات بقيمة تتراوح بين 30-40 مليون جنيه، فضلا عن الاتفاق مع شركات تنفذ مشروعات بشرم الشيخ والغردقة.

وأكد أن السوق المصري واعد و يعد حاليا محط انظار المستثمرين الاجانب حيث انه يعتبر النقطة المضيئة في منطقة الشرق الأوسط بحجم المشروعات التي يتم تنفيذها والتي توفر فرص استثمارية في كافة القطاعات خاصة القطاع العقاري، منوها بأن الشركة تستهدف الاستفادة من العلاقات الجيدة بين مصر والإمارات لتعزيز تواجدها في مصر.

فازت شركة الخليج للسحب بجائزة أفضل شركة لإنتاج الألمونيوم في دولة الإمارات العربية المتحدة لعام 2019 ، وتـأسست الشركة في عام 1976 بمنطقة جبل علي بدبي، وتعد أكبر مصنع لسحب الألمونيوم بالشرق الأوسط، حيث تصل طاقتها الانتاجية لنحو 100 ألف طن سنويا وتصدر إلى 18 دولة .

 

أخبار متعلقة
Comments
Loading...