EFG

«الوطنية المصرية للرخام » تستهدف الوصول بطاقتها الانتاجية لـ 1.8 مليون متر خلال 3 سنوات

تستهدف الشركة الوطنية المصرية للرخام والجرانيت أحدى شركات جهاز مشروعات الخدمة الوطنية، تغطية احتياجات السوق المحلي من الرخام والجرانيت، فضلا عن تعمير وتنمية سيناء وتوفير فرص عمل للشباب لتقليل البطالة في هذه المنطقة.

 وقالت سلوى آدم مدير التسويق بالشركة في تصريحات خاصة لـ” أموال الغد” على هامش معرض البناء والتشييد والتشطيبات، إن الشركة افتتحت مصنعها في نوفمبر 2019 برأسمال يصل لنحو 800 مليون جنيه، موضحة أنه سيتم الاعتماد بشكل اساسي على الرخام والاحجار الكريمة في شبه جزيره سيناء من أجل التصنيع خاصة في ظل عدم الاستغلال الأمثل لتلك الموارد ورفع قيمتها المضافة بدلا من استيرادها من الخارج.

 وأوضحت أنه سيتم الاعتماد على المكونات المحلية بنسبة 90-95% من العملية الانتاجية بينما النسبة المتبقية سيتم استيرادها من ايطاليا وتتمثل في مستلزمات اضافية للإنتاج، منوها بأنه يوجد العديد من خطوط الإنتاج بتكنولوجيا ايطالية وكذلك التلميع والجلي وورشة فنية من أجل رفع جودة وشكل المنتج المصري.

 وذكرت آدم أنه من المستهدف أن يتم استرداد ما تم ضخه من قيمة استثمارية في المشروع خلال فترة من 5-7 سنوات، مشيرة إلى أنه من المخطط أن يصل حجم انتاج المصنع خلال العام الجاري لنحو 600 ألف متر مربع.

 ونوهت بأنه من المستهدف أن يعمل المصنع بطاقته الانتاجية القصوى البالغة 1.8 مليون متر مربع من الرخام خلال ثلاث سنوات، من أجل تغطية احتياجات السوق المحلية وتصدير الفائض إن وجد.

أخبار متعلقة
Comments
Loading...

Facebook