المركزي الأردني: السيولة الفائضة تتراجع 7 مليون دينار

تراجعت السيولة الفائضة بالبنك المركزي الأردني، بواقع 7 مليون دينار، بما فيها الأموال المودعة لليلة واحدة بنافذة الإيداع.

 وبلغت السيولة الفائضة بالبنك المركزي الأردني، يوم الخميس 27 فبراير نحو 1.562 مليار دينار، مقابل 1.569 مليار دينار، يوم الأربعاء 26 فبراير، بما فيها الأموال المودعة لليلة واحدة بنافذة الإيداع.

وأوضح المركزي في بيان، أن قيمة الاحتياطات الإلزامية استقرت عند 1.664 مليار دينار.

 وأشار إلى أن الرصيد القائم من شهادات الإيداع لأجل أسبوع بقيمة 500 مليون دينار، يستحق اليوم الثلاثاء 3 مارس.

 وطرح المركزي الإصدار الـ 11 من سندات الخزينة لعام 2020، لأجل عامين، وبقيمة 75 مليون دينار، ليصدر اليوم الأحد.

 وطرح يوم الخميس الماضي الإصدار الثالث من أذونات الخزينة لعام 2020، لأجل 6 أشهر، بقيمة اسمية 10 مليون دينار وصدرت في اليوم ذاته.

 ولفت المركزي أنه لم يتم عقد اتفاقيات إعادة شراء لليلة واحدة مع البنك، يوم الأربعاء 26 فبراير.

 والسيولة النقدية بالمركزي، تعني قدرته على تسديد جميع التزاماته نقداً، والاستجابة لطلبات الائتمان أو منح القروض الجديدة، ويستدعي ذلك توفر نقد سائل لديه أو إمكانية الحصول عليه عن طريق تسييل بعض أصوله.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض