EFG

الأفروأسيوي للتأمين يعقد المؤتمر الثاني لإدارة المخاطر 13 أبريل المقبل بمشاركة وفود من 20 دولة

ينظم الاتحاد الأفروأسيوى  للتأمين وإعادة التامين  بالتعاون والتنسيق مع الجمعية المصرية لإدارة الأخطار المؤتمر الأفروأسيوي الثاني لإدارة المخاطر تحت عنوان “إستراتيجيات إدارة المخاطر: دور خبراء التأمين” في 13-14 أبريل 2020.

يشارك في المؤتمر ممثلين عن شركات وخبراء التأمين وإعادة التأمين ومسئولي إدارة المخاطر التجارية والصناعية والهيئات الرقابية وخبراء المعاينة وتقدير المخاطر والإكتواريين والأمن والسلامة وإدارة الأزمات،  من أكثر من 20 دولة،  وحضور كبار مسئولى الدولة المصرية المعنيين بملف الخدمات المالية غير المصرفية فى مصر، وفى مقدمتهم رئيس الهيئة العامة للرقابة المالية وقيادات شركات التامين المصرية.

ومن المقرر أن يناقش المؤتمر أحدث الأساليب وأفضلها لإدارة المخاطر المستقبلية وتوقعها وما قد يترتب عن حدوثها من أضرار، وإستعراض الفرص التي تتيحها معاينة الأضرار وتقديرها، بالإضافة للتحديات التي قد تواجه خبراء المعاينة وتقدير الأضرار. وأهمية دور الوسطاء في نشر التوعية بأهمية إدارة المخاطر وكيفية القيام بذلك من خلال العمل على وصول أفضل أدوات إدارة المخاطر ومنتجاتها للعملاء.

ويتناول المؤتمر فوائد وفعالية استخدام التكنولوجيا وتقنياتها الحديثة للحصول على أفضل الدراسات والإحصائيات والتوقعات المستقبلية لإحتمالية حدوث مخاطر من أجل التأهب والإستعداد لها، خاصة وأن المخاطر الإلكترونية في حد ذاتها قد أصبحت أحد أكبر المخاطر في عصرنا الحالي.

ومن جانبه قال د. عادل منير امين عام الاتحاد، أن المؤتمر يأتي لمواكبة تطورات المخاطر المؤسسية، وتنوع مصادرها، مما ترتب عليه العمل على تطوير اساليب مواجهتها، وتفادي أضرارها بالإستفادة من التجارب الدولية وبوضع إسترتيجيات وتوقعات مستقبلية لحدوثها.

وأكد أن التأمين يشكل جزء هام من منظومة إدارة المخاطر على مستوى الأفراد والشركات ولا غنى عنه في إمكانية تحمل بعض الخسائر التي قد تتعرض لها مختلف المؤسسات حال الفشل في إدارة المخاطر المتوقعة، كما أن إدارة المخاطر إلى جانب الدور الذي يلعبه خبراء التأمين من معيدي لتأمين والإكتواريين ومسؤلي التعويضات وخبراء المعاينة في الوقاية من الأخطار والتحوط لها هي جزء أساسي من منظومة حماية المؤمن عليهم.

وأضاف أن أهمية إنعقاد مؤتمر عن إدارة المخاطر تتبلور في نشر وإثراء التوعية بحيوية الدور الذي تلعبه إدارة المخاطر في العمل على استقرار الاقتصاد ونموه من خلال طرق إدارة المخاطر وما يتبعها من أضرار، مما يضمن بيئة إقتصادية وإستثمارية صالحة ومحفزة لمزيد من الإزدهار.

ويعد الاتحاد الأفروأسيوى  للتأمين وإعادة التأمين منظمة دولية مسجلة فى UNCTAD كإحدى المنظمات الغير هادفة للربح . انشئ فى عام 1964 على أن يكون مقرها الرئيسى العاصمة المصرية القاهرة، ويبلغ عدد أعضائها 275  من 52 دولة تمثل شركات التأمين وإعادة التأمين والسمسرة والمعاهد التدريبية بالإضافة لآتحادات التامين فى الدول الأعضاء.

وينص ميثاق الاتحاد على تنمية علاقات التعاون بين شركات التأمين وإعادة التأمين فى إفريقيا وآسيا من خلال التبادل المنظم للمعلومات والخبرات وتطوير علاقات التامين واعادة التأمين وليكون إتحادا مهنيا يكرس جهده من أجل صناعة التأمين فى القارتين.

أخبار متعلقة
Comments
Loading...