حفلة 1200

« اتحاد الصناعات» يعتزم الانتهاء من اعداد ورقة مفاهمية لآليات انشاء مجالس المهارات خلال شهر 

كشف د. خالد عبد العظيم المدير التنفيذي لاتحاد الصناعات عن اعتزام الاتحاد الانتهاء من  إعداد ورقة مفاهمية لإنشاء مجالس المهارات القطاعية وتحديد آلياتها وهيكلها وطرق تمويلها، وكذلك الاطار التشريعي لها خلال شهر.

وقال خلال المؤتمر الدولي حول رقمنة صناعة التعليم وتشغيل الموارد البشرية، إن ذلك وفقا لاستراتيجية الاتحاد الهادفة الى  إنشاء مجالس المهارات الصناعية المنوطة  بالتنظيم والربط بين الصناعة والتعليم الفني والمهني وفقا لمتطلبات واحتياجات السوق بما يتواكب مع التطور التكنولوجي والرقمي خلال الفترة الحالية.
أوضح عبد العظيم أن  الاتحاد يسعى لاستقلال هذه المجالس عند  إنشائها بحيث تكون مستقلة في قراراتها ومستقلة ماليا بحيث تتوفر لها ميزانية خاصة بها وعدم اقتصار تمويلها على المنح الدولية لضمان استمرارية البرامج التدريبية والتأهيلية.
لفت إلى أن اتحاد الصناعات بدأ في  انشاء  أول مجلس تجريبي في الصناعات الهندسية بالتعاون مع البنك الاوروبي  لإعادة الإعمار ، كنموذج لهذه المجالس الصناعية، ويتم تشكيل مجلس الادارة الخاص به.
 أضاف أن التطور الرقمي والتكنولوجي يتطلب مهارات جديدة يجب توفيرها لدى العمالة في القطاع الصناعي،  مؤكدا أهمية أن يعمل التعليم الطالب أو الدارس لدية المرونة الكافية للتعامل مع هذه المتطلبات.
أوضح أن رقمنة الصناعة سيكون لها تأثير واضح على تقليل عدد العمالة في بعض المهن،  كما تتطلب مهنا جديدة ويجب اقتسام العملية التعليمية بين المؤسسة التعليمية والصناعة لتوفير احتياجات السوق.
أشار إلى اتحاد الصناعات عضوا في تحالف دولي يضم أكبر 16 منظمة أعمال على مستوى العالم، وكان الرقمنة هي القضية المطروحة للنقاش خلال العاميين الأخيرين وتاثيرها على سوق العمل وآليات التعامل معه والاستفادة منه.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض