حفلة 1200

«DNV GL» تنتهي من تقيم التركيبات البحرية لآبار حقل «ظهر» الغازي بالبحر المتوسط

انتهت شركة «DNV GL» للاستشارات البترولية، من أعمال تقييم تركيبات آبار حقل “ظهر” الغازي بالبحر المتوسط، بداية فبراير الجاري.

وقال هشام الجرواني، المدير الإقليمي للشركة في مصر والشرق الأوسط، إن «DNV GL» مسئولة عن تأكد التركيبات البحرية للآبار الجديدة في حقل “ظهر” وفقًا للمقاييس والمواصفات الدولية المطلوبة، وذلك على مدار جميع مراحل المشروع –منذ بدء أعمال التنفيذ وحتى الآن-.

أضاف الجرواني في تصريحات خاصة لـ “أموال الغد”، أن «DNV GL» شاركت في أعمال مشروع المصرية للتكرير بمسطرد، من خلال التفتيش وإصدار الشهادات الخاصة بالمشروع، موضحًا أن مكتب «DNV GL» في كوريا كان يقوم بأعمال التفتيش على تصنيع معدات المشروع التي كانت تصنع في كوريا، ثم يتولى فرع الشركة في مصر عملية التفتيش وتقييم أعمال التركيب بمسطرد.

لفت إلى أن جزء من أعمال الشركة يرتبط بتقديم الاستشارات وتقييم المخاطر البيئية وعناصر الأمان ومجابهة المخاطر بالمشروعات المتعلقة بمجال صناعة الطاقة داخل مصر وخارجها.

أوضح أن الشركة تقوم بأعمال الاستشارات الهندسية لمجال إنتاج الطاقة الجديدة والمتجددة “الشمسية والرياح”، لتؤدي المحطات بأفضل كفاءة عبر اختيار أنواع الخلايا الشمسية والزواية الخاصة بها.

تابع أن الشركة تتعاون مع الشركات المنفذة لمحطات توليد طاقة الرياح من خلال تقييم سرعات واتجاهات الرياح بجانب شهادات توربينات الرياح، خاصة في المشروعات التي تنفذ بمناطق البحر الأحمر والزعفرانة.

وتعد «DNV GL» أحد شركات الاستشارت الدولية العاملة في مجال تقديم الاستشارات بمجال الطاقة “البترول، الغاز، الطاقة الجديدة والمتجددة”، والتي تمكنت خلال السنوات الماضية من اقتناص كم هائل من المشروعات في ظل توجه الدولة للتوسع بمشروعات الطاقة للتحول إلى مركز إقليمي للنفط والغاز بالمنطقة.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض