EFG

« شعبة الادخنة»: قرارات الضرائب في صالح الصناعة الوطنية وتضع حد لمصانع «بير السلم »

12 مليون دولار قيمة صادرات السجائر والمعسل  المتوقعة خلال 2020

أكد ابراهيم امبابي رئيس شعبة الأدخنة بغرفة الصناعات الغذائية باتحاد الصناعات، أن قرارات وزارة المالية ومصلحة الضرائب بزيادة أسعار السجائر في ظل تطبيق تعديلات ضريبة القيمة المضافة، جيدة وتأتي في صالخ الصناعة الوطنية كما تضع حدا لمصانع بير السلم.

وقال في تصريحات خاصة لـ” أموال الغد”، إن القرار له 4 أثار ايجابية، اولها ضم السجائر بالتسخين والالكترونية ضمن تعديلات القيمة المضافة، الامر الذي سيؤدي الى تقنيين تواجدها في السوق خاصة وانها يتم تهريبها لمصر وتؤدي الى اهدار مبالغ كبيرة على خزينة الدولة نتيجة عدم وجود نص في القانون بشأنها سابقا.

وأضاف امبابي أنه تم الاتفاق بان يتم استمرار تطبيق تلك الاسعار لمدة عام ونصف بما يساهم في استقرار السوق بدلا من السياسة السابقة في زيادة الاسعار كل 6 أشهر، منوها بأن قيمة الضرائب التي سيتم تحصيلها من شركات السجائر والمعسل هذا العام ستسجل 65.8 مليار جنيه في مقابل 57 مليار جنيه خلال العام المالي الماضي، وسوف تستمر نفس القيمة خلال العام المالي المقبل في حالة استقرار المبيعات.

وأوضح ان القرار حافظ ايضا على الثلاثة مستويات من الفئات السعرية للسجائر، حيث لم يتم زيادة الفئة الدنيا إلا بقيمة نصف جنيه في الضريبة الثابتة وكذلك نسبة 50% في الضريبة المتغيرة، وكذلك زاد في المسافات بين الشرائح بما يعطي الفرصة للشركات في تحقيق ارباح.

وتابع أن الفائدة الرابعة تتمثل في الحد من الغش في الفواتير الخاصة باستيراد التبغ الخام والذي لا يوجد له بديل محلي بما كان يجعل المستوردين يتلاعبوا في قيمة الفواتير، حيث جعل هناك تعريفة ثابته 65% بحد ادني 30 جنيه بدل من 20 جنيه سابقا، منوها بان المصانع الرسمية يتم خصم تلك القيمة في ظل عدم صحة الازدواج الضريبي لذا يتم دفع 165% على الطن، بينما لا يتم خصم تلك القيمة من مصانع بير السلم والذين يحاسبون على 200%، بما يجعل تكلفة انتاجهم مرتفعة ولا يستطيعون منافسة المصانع الملتزمة.

وأشاد رئيس شعبة الادخنة بالدور الذي لعبه وزير المالية د. محمد معيط ونائبه أحمد كوجاك في المحافظة على الصناعة الوطنية في مواجهة التهريب ومصانع بير السلم، منوها بان سوق السجائر في مصر يصل إلى 83 مليار سيجارة محلية و 2 مليار سيجارة مهربة.

وعن توقعاته لقطاع التصدير، نوه بأن هناك مؤشرات ايجابية بهذا الشأن، متوقعا ان تصل قيمة الصادرات خلال العام الجاري لنحو 12 مليون دولار.

أخبار متعلقة
Comments
Loading...

Facebook