EFG

«جنوب الوادي للبترول» تعتزم حفر 16 بئرًا استكشافية باستثمارات 53 مليون دولار خلال 20/2021

تعتزم شركة جنوب الوادي القابضة للبترول، تحقيق زيادة في معدلات إنتاج البترول بنسبة ١٧٪، خلال العام المالي القادم 2020/2021، وذلك بمتوسط يومي يتجاوز الـ 27.5 ألف، برميل، مقارنة بـ 23.5 ألف برميل حاليًا.

 وأكد محمد عبدالعظيم رئيس الشركة، أن الخطة تشمل التوسع في أنشطة الاستكشاف من خلال برنامج لحفر ١٦ بئرا استكشافية جديدة، بإجمالي تكلفة استثمارية ٥٣ مليون دولار، لافتا إلى أن “جنوب الوادي” تعتزم  كذلك حفر ٤ آبار استكشافية جديدة خلال الفترة القريبة المقبلة وحتى نهاية العام المالي الحالي 2019/2020.

 لفت إلى أن مناطق الشركة بها فرص جاذبة وهو ما شجع على دخول استثمارات روسية جديدة لشركة زد ان بي في التي تعمل لأول مرة في مصر بقيمة بلغت ٧١ مليون دولار؛ للبحث عن البترول والغاز في منطقة جنوب شرق رأس العش، بالإضافة لاستحواذها على حصة نسبتها ٥٠٪ من منطقة شرق جبل الزيت.

 وأشار إلى أن خطة توصيل الغاز الطبيعي للمنازل بمحافظات الصعيد تستهدف توصيله إلى ١٨٠ ألف وحدة سكنية خلال العام المالي ٢٠٢٠ – ٢٠٢١، بمحافظات الفيوم و بني سويف والمنيا وأسيوط وسوهاج والأقصر وقنا وأسوان، لافتًا إلى تحقيق معدلات توصيل متميزة خلال النصف الأول من العام المالي الحالي ٢٠١٩-٢٠٢٠ قدرت بنحو ٩٢ ألف و ٦٠٠ وحدة سكنية.

 جاء ذلك خلال رئاسة المهندس طارق الملا أعمال الجمعية العامة لشركة جنوب الوادى المصرية القابضة للبترول لاعتماد الموازنة التخطيطية للعام المالى المقبل ٢٠٢٠ – ٢٠٢١.

 وأكد المهندس طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية، أن النتائج الإيجابية لأول مزايدة عالمية للاستثمار في البحث عن البترول والغاز بالبحر الأحمر، تشجع الوزارة للمضي قدما في خططها لجذب المزيد من استثمارات كبري الشركات العالمية إلى مصر، للبحث والاستكشاف في المناطق البكر الواعدة التي يمكن أن تمثل مصدراً جديداً ومستقبلا لتنمية ثروة مصر البترولية باعتباره الهدف الرئيسي للوزارة، مشيرا إلى أن منطقة البحر الاحمر جذبت بالفعل شركات عالمية كبرى للعودة للعمل في مصر وشجعت الشركات العاملة على ضخ المزيد من الاستثمارات  .

 ووجه الملا خلال الاجتماع بسرعة الانتهاء من الخطوات اللازمة لتنفيذ المشروعات الجديدة لجمع البيانات والمعلومات بمناطق البحر الأحمر وصعيد مصر الاستكشافية، بما يعزز الجاذبية الاستثمارية لتلك المناطق أمام الشركات العالمية الراغبة في الاستثمار ويدعم إمكانية طرح مزايدات عالمية جديدة بها، خاصة وأن مشروع جمع البيانات الذي تم تنفيذه بالبحر الأحمر كمرحلة أولى ساهم بنجاح في وضع المنطقة على خريطة الاستثمار البترولى لأول مرة.

 كما شدد الملا على أن محافظات الصعيد تمثل أحدأبرز الأولويات في المشروع القومى لتوصيل الغاز الطبيعى للمنازل، مشيرا إلى أن التوسع في توصيل الغاز الطبيعى ساهم في دعم جهود الدولة لتحقيق تنمية حقيقية بالصعيد وتحقيق عدالة اجتماعية في التطوير والخدمات الحضارية بين كافة ربوع الوطن

أخبار متعلقة
Comments
Loading...