EFG

إنطلاق فعاليات اليوم الثاني للندوة  العربية للشمول المالي والتأمين المستدام

انطلقت منذ قليل فعاليات اليوم الثاني للندوة العربية للشمول المالي والتأمين المستدام التي ينظمها الإتحاد العربي للتأمين بالتعاون مع الإتحاد المصري للتأمين وبرعاية الهيئة العامة للرقابة المالية، وكانت قد شهدت فعاليات افتتاح الندوة امس مشاركة الدكتور محمد معيط وزير المالية.

ومن المقرر أن تشهد فعاليات اليوم الثاني للندوة 3 جلسات تبدأ من الجلسة الرابعة من الندوة تحت عنوان تغير المناخ ومخاطر الكوارث الطبيعية – سد فجوة الحماية التأمينية، وكذلك الجلسة الخامسة بعنوان كيف تكون التكنولوجيا داعما للشمول المالي والتأميني، بالإضافة إلى الجلسة السادسة والأخيرة الخاصة بالإعلان عن توصيات الندوة.

وشهدت فعاليات اليوم الأول للندوة أمس على 3 جلسات بجانب الجلسة الإفتتاحية، حيث شهدت فعاليات هذا اليوم الجلسة الأولى تحت عنوان تعزيز دور الإشراف والرقابة في مواجهة التحديات وتحقيق فرص الاستدامة في قطاع التأمين، والثانية بعنوان التمكين المستدام للمرأة والشمول التأميني، كما شهدت الجلسة الثالثة مناقشة دور التأمين متناهي الصغر على خريطة الشمول المالي في مصر والدول العربية.

وتشهد الندوة مشاركة موسعة من قيادات قطاع التأمين بكبرى شركات التأمين وإعادة التأمين وشركات الوساطة في العالم العربي بالإضافة إلى نخبة مميزة من السادة القائمين على قطاعي التأمين والبنوك بمصر.

وتأتى هذه الندوة في إطار خطة عمل الاتحاد المصري للتأمين لعام 2019/2020 والتي تضمنت في البند الثامن منها  “تفعيل دور التأمين المستدام في سوق التامين المصرى”  من خلال تشكيل لجنة متخصصة للتامين المستدام بالاتحاد المصرى للتامين تهدف الى ادراج مبادئ التامي المستدام ضمن فروع التامين المختلفة بالسوق المصري، بالإضافة الى ما تقرر بالاتحاد المصرى للتامين ان يكون عام 2020 عام الاستدامة الى جانب وضع  استراتيجية الاتحاد الجديدة AUP تحت عنوان ” الشمول التأمينى :الوصول الى المواطنين الذين لا تصل اليهم الخدمات التأمينية”

أخبار متعلقة
Comments
Loading...