EFG

ستاندرد آند بورز تتوقع زيادة القروض الرديئة لبنوك الصين إلى 1.1 تريليون دولار بسبب كورونا

أشارت تقديرات لوكالة ستاندرد آند بورز جلوبال للتصنيفات الائتمانية يوم الخميس إلى أن القطاع المصرفي بالصين قد يواجه زيادة في القروض المتعثرة بما يصل إلى 7.7 تريليون يوان (1.10 تريليون دولار) في 2020 ما لم يبدأ تفشي فيروس كورونا في الانحسار قبل أبريل وفقا لرويترز.

وحذرت ستاندرد آند بورز في تقرير صدر يوم الخميس من أنه “في الوقت الذي يعطل فيه تفشي فيروس كورونا الإنتاج في الصين، فسيجد بعض الشركات والأفراد صعوبة في سداد الديون.”

تكافح الصين لاحتواء الوباء الذي أودى بحياة قرابة 2100 شخص وأصاب أكثر من 75 ألفا، وتمخض عن قيود صارمة على السفر والتنقل أدت إلى إغلاق كثير من الشركات وتضرر العرض والطلب على السلع والخدمات.

وفي إطار المساعي الرامية لتخفيف أثر ذلك، تحث الجهات المنظمة للخدمات المالية البنوك على خفض أسعار الفائدة وتمديد آجال سداد القروض لشركات معينة أضر بها تفشي المرض.

وتضع السلطات المحلية قائمة بأسماء الشركات لمساعدة بنك الشعب الصيني (البنك المركزي) على ضخ قروض رخيصة بقيمة 300 مليار يوان للشركات المتضررة من الفيروس في أرجاء البلاد.

وأضافت ستاندرد آند بورز”نتوقع أن تخفف الصين معايير تعريف القروض المتعثرة لمساعدة الشركات والمجتمعات المتضررة.”

أخبار متعلقة
Comments
Loading...