EFG

 «التصديري للجلود» يستهدف تصدير منتجاته  للأسواق الأفريقية وجذب استثمارات جديدة  بالروبيكي

كشف المهندس محمود سرج رئيس المجلس التصديري للجلود والمنتجات الجلدية والأحذية، إن الفترة المقبلة سوف تشهد تكثيف جهود المجلس من أجل الترويج لصادرات الأحذية المصرية في الأسواق الأفريقية.

وكانت صادرات مصر من “الأحذية والفوندي”  قد تراجعت خلال 2019 بنحو 23.3% لتسجل 3.548 مليون دولار مقابل 4.629 مليون دولار.

وقال في تصريحات خاصة لـ” أموال الغد”، إن وفد من الحكومة التنزانية سيزور مصر خلال الأيام القليلة المقبلة، وسوف يواصل المجلس معهم المباحثات حول تصدير الأحذية خاصة ” العسكرية”  والتي كانت قد سبق التشاور بشأنها أثناء الزيارة الترويجية التي نظمها اتحاد الصناعات لها خلال العام الماضي.

وأوضح سرج أن الوفد التنزاني سوف يقوم بزيارة مدينة الجلود بالروبيكي من أجل الاطلاع على التجربة المصرية بهذا الشأن فضلا عن تحديد طرق التعاون بين البلدين في هذا المجال خلال الفترة المقبلة.

وأضاف أن المجلس سيشارك ايضا في فعاليات البعثة الترويجية التي ستنظمها لجنة افريقيا باتحاد الصناعات إلى كل من غانا وكوت ديفوار خلال شهر مارس المقبل من أجل تعزيز صادرات القطاع خاصة من الأحذية والمنتجات الجلدية، منوها بأنه حتى الآن هناك ما بين 2-3 شركات من القطاع مشاركة في فعاليات البعثة.

وأشار سرج إلى أن المجلس سيقوم بزيارة أحد المعارض الايطالية المتخصصة في الصناعات الجلدية والأحذية خلال الاسبوع الجاري من أجل بحث جذب الاستثمارات الأوروبية وخاصة الايطالية لاقامة مصانع في الروبيكي بالمرحلة الثانية أو الثالثة من المدينة سواء للمنتج التام او المستلزمات التي تحتاجها المدابغ والمصانع.

ويبلغ عدد الشركات العاملة بقطاع الجلود والأحذية والمنتجات الجلدية (القطاع الرسمي والغير رسمي ) نحو 18 ألف منشآة .

وتراجعت صادرات مصر من الجلود والمنتجات الجلدية والأحذية والذي حصل أموال الغد على نسخة منه،  عن انخفاض صادرات  القطاع  خلال 2019 بنحو 25.3% لتبلغ 78.475 مليون دولار مقابل 105 ملايين دولار خلال 2018.

وأكد  أن انخفاض أسعار الجلود عالميا كان له الأثر الأكبر في تراجع صادرات القطاع ورغم ذلك لم يحدث لها تراجع بنفس النسبة العالمية التي تتراوح بين 50-60%، نتيجة تشغيل 152 مدبغة في الروبيكي وقيامها بزيادة الانتاج مقارنة بما كان يحدث في سور مجرى العيون ، بالإضافة إلى تراجع  جودة الجلود في مصر.

وتوقع سرج أن تحدث زيادة طفيفة في صادرات القطاع خلال العام الجاري  ولكن سيتم تحديدها عقب استقرار الأوضاع بالنسبة للسوق الصيني والذي توقف التصدير إليه منذ بدء انتشار فيروس “كورونا”، مشيرا إلى أن التحسن العالمي في سوق الجلود  من المتوقع أن يبدأ في مارس 2021.

وبلغت صادرات الجلود  للصين العام الماضي نحو 9.5 مليون دولار من خلال تصدير 1285.78 طن ، في مقابل 6.829 مليون دولار خلال 2018 بنمو قدره 39%.

ولفت إلى أن هناك ارتفاعا غير مبرر حاليا بأسعار الجلود نتيجة وجود مشكلة ما بين أسعار الروبيكي والمنطقة الحرة في قويسنا، وبالرغم من تراجع الأسعار عقب عيد الاضحى الماضي إلا أن الاسعار تشهد حاليا ارتفاعا ، مؤكدا ضرورة ان تشهد أسعار الجلود انخفاضا لا يثل عن 30-40% من اجل أن يتم تحسين ظروف التشغيل وخفض تكلفة الإنتاج لزيادة الصادرات، خاصة في ظل ارتفاع التكلفة عقب النقل للروبيكي من زيادة اسعار المياه وتكلفة العمالة.

أخبار متعلقة
Comments
Loading...