«الأوروبي لإعادة الإعمار» يمول مستشفيين في مصر والمغرب بقيمة 125 مليون دولار

وافق البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية على دعم تطوير مستشفيات عالية الجودة في مصر والمغرب من خلال تمويل متوافق مع الشريعة الإسلامية وهو النظام الذي يستخدمه البنك لأول مرة.

وذكر البنك في بيان له اليوم الاثنين حصل «أموال الغد» على نسخة منه أنه بالتعاون مع مؤسسات مالية دولية أخرى، سيتم استخدام تسهيل تمويلي تبلغ قيمته الإجمالية 125 مليون دولار للاستثمار من قبل شركة مجموعة البترجي الطبية السعودية، لتطوير مستشفى عام جديد في مدينة الإسكندرية بمصر، ومستشفى آخر في زناتة بالدار البيضاء بالمغرب.

وأشار البنك إلى أن مؤسسة التمويل الدولية قامت بهيكلة تمويل «مرابحة السلع» الذي يتكون من 20 مليون دولار مقدمة من البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية، و61.25 مليون دولار من صندوق الأوبك للتنمية الدولية، و18.75 مليون دولار من الصندوق الفنلندي للتعاون الصناعي، و35 مليون دولار من مؤسسة التمويل الدولية نفسها.

ويهدف المشروع إلى تحسين جودة خدمات المستشفيات في كل من مصر والمغرب بما يتجاوز المعايير المحلية الحالية، كما سيحصل المستشفيان على شهادات دولية معترف بها، بالإضافة إلى تحسين جودة الرعاية الصحية المتاحة، ويلتزم المطورون أيضا بتقديم مستويات عالية من كفاءة الطاقة والمياه ومواد البناء.

وتعد هذه هي المرة الأولى التي يستخدم فيها البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية «مرابحة السلع»، وهي واحدة من العديد من منتجات التمويل الإسلامي المتوافقة مع الشريعة الإسلامية.

والمرابحة هي عبارة عن ترتيب بيع متعدد الأطراف يقوم بموجبها الممول – المعادل للمقرض – بشراء السلع من المورد وإعادة بيعها على الفور إلى عميله – المعادل للمقترض – بشروط تتضمن الدفع المؤجل، ويتم احتساب المبلغ المؤجل على أنه سعر الشراء الأصلي للسلعة، بالإضافة إلى علاوة تشمل هامش ربح الممول.

يذكر أن البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية بدأ عملياته في منطقة جنوب وشرق البحر المتوسط في عام 2012، واستثمر حتى الآن أكثر من 11 مليار يورو في 255 مشروعاً في مصر والأردن ولبنان والمغرب وتونس.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض