EFG

مصادر: تثبيت تسعيرة الغاز للكهرباء عند 3 دولارات في 2020.. والوقود يشكل 65% من تكلفة توليد الطاقة

صرحت مصادر بوزارة الكهرباء، أن تسعيرة الغاز الطبيعي الذي تحصل عليه محطات الكهرباء تصل لـ 3 دولارات لكل مليون وحدة حرارية في 2020.

أضافت لـ “أموال الغد”، أن متوسط الاستهلاك اليومي من الغاز داخل محطات الكهرباء “الدورة المركبة والتقليدية” تصل إلى حوالي 3.4 مليار قدم مكعب يوميًا على مستوى المحافظات.

 أشارت إلى أن تسعيرة الغاز الطبيعي تمثل حاليًا قرابة الـ 65% من تكلفة توليد الكهرباء؛ ومن ثم فإن سعر الغاز يعد هو المحدد الرئيسي لأسعار بيع الكهرباء وكذلك زيادات الأسعار التي تفرضها الحكومة بشكل سنوي لإصلاح هيكل دعم الطاقة.

 لفتت إلى أن تنامي سحوبات الغاز الطبيعي لسد احتياجات محطات الكهرباء من الوقود اللازم لإتمام التشغيل؛ تسببت في زيادة مديونيات الكهرباء لوزارة البترول؛ في الوقت الذي بدأت فيه وزارة الكهرباء سداد نحو ملياري جنيه شهريًا من قيمة المسحوبات الجديدة للغاز لمنع تراكمها.

 تابعت أن التحول للاعتماد على مصادر الطاقة البديلة “الشمس، الرياح” يقلص بشكل كبير من استهلاكات الكهرباء من الغاز؛ ومن ثم فك التشابك المالي بين قطاعي البترول والكهرباء؛ إضافة إلى توجيه كميات الغاز إلى صناعات القيمة المضافة “البتروكيماويات” التي تعزز من عائد استهلاك الغاز.

 وصرحت مصادر بالشركة القابضة إيجاس، أن الوزارة تلقت حوالي 27 مليار جنيه من قيمة سحوبات الكهرباء من الغاز الطبيعي خلال النصف الثاني من 2019.

 وتصل إجمالي مستحقات وزارة الكهرباء وشركاتها التابعة؛ لدى الجخات والمؤسسات الحكومية لأكثر من 40 مليار جنيه؛ نتيجة عدم سداد قيمة فواتير الاستهلاك الشهرية لفترات طويلة.

 وكانت وزارة الكهرباء تحصل على الغاز الطبيعي بـ 3 دولارات لكل مليون وحدة حرارية خلال 2019؛ لمنع حدوث أية زيادات في أسعار شرائح استهلاك الكهرباء بمختلف القطاعات.

 

أخبار متعلقة
Comments
Loading...