كايرو سولار: إتاحة قروض بفائدة لا تتجاوز 5% ضرورة لتشجيع مشروعات الطاقة الشمسية

قال المهندس حاتم توفيق العضو المنتدب لشركة كايرو سولار للطاقة الشمسية، إن الحكومة مطالبة بتوفير قروض بنكية بفائدة لا تتجاوز 5% لصالح مشروعات الطاقة الشمسية للأفراد والمستثمرين.

 أضاف توفيق في تصريحات صحفية، أن إتاحة التمويلات بعائد بسيط يساهم في تشجيع كافة القطاعات الصناعية والسياحية والسكنية والزراعية للتحول نحو الطاقة الخضراء وإنشاء المحطات الشمسية، وبالتالي سيخلق نوعًا جديدًا من الاستثمار لدى القطاع الخاص ما يساهم في رفع العبء من على كاهل الحكومة.

 أضاف توفيق أنه إذا كانت تكلفة التمويلات المطلوبة لإنشاء محطة هي 3 مليارات جنيه، بفائدة مخفضة 5% بدلًا من 15 % (متوسط الفائدة البنكية على الاقتراض حاليا)، ما يعني وجود دعم فائدة في حدود 450 مليون جنيه، لافتًا إلى أن دعم الفائدة في هذه الحالة سيوفر نحو 5 مليارات جنيه للحكومة على مدار 5 سنوات متتالية.

 وأوضح أن الاستثمار في الطاقة المتجددة يدعم خطة الدولة لتحقيق التنمية المستدامة، إذ تساهم محطات الطاقة المتجددة في توليد طاقة نظيفة غير ملوثة للبيئة.

 وأكد أن مصر تمتلك فرصة كبيرة للغاية لتكون من أكبر دول المنطقة بمجال الطاقة المتجددة نظرًا لعدة عوامل أبرزها نسبة السطوع الشمسية والمساحات الشاسعة في الصحراء وغيرها، بالإضافة إلى جاذبية السوق المصري بما يخدم مخطط الدولة للتحول لأن تكون مركزًا إقليميًا لنقل الطاقة.

 كان وزير الكهرباء الدكتور محمد شاكر، أعلن أكثر من مرة عن وجود خطة استراتيجية لدى الوزارة  للوصول بنسبة الطاقات الجديدة والمتجددة إلى ٢٠٪ من مزيج الطاقة في مصر حتى عام ٢٠٢٢.

 وفي سياق آخر أكد توفيق ضرورة قيام الحكومة بتشجيع إنتاج وتصنيع السيليكون عن طريق الرمال البيضاء المتواجدة في أماكن كثيرة بمصر، مشيرًا إلى أن السيليكون هو أهم مواد انتاج الخلايا الشمسية ما يعني إمكانية جذب استثمارات كبيرة لإنتاج الخلايا الشمسية في مصر.

 وأوضح أنه ينبغي أن يقتصر دور الحكومة علي الاشراف والتنظيم للفرص الاستثمارية وطرحها علي المستثمرين وفتح الباب امام القطاع الخاص لتصنيع الخلايا الشمسية بأنفسهم على أن توفر الحكومة المكونات اللازمة لتصنيع تلك الخلايا.

 ولفت إلى أن العائد من تصنيع السيلكون يمثل 10 أضعاف العائد على انتاج الخلايا الشمسية.

 الجدير بالذكر أن مصر انتهت من تنفيذ أكبر مجمع للطاقة الشمسية على مستوى العالم في مدينة بنبان بمحافظة أسوان بقدرة 1465 ميجاوات بنظام الخلايا الفوتو فلطية، وتقوم الحكومة بشراء الطاقة من المستثمر، ويصل العائد على الاستثمار ما بين 10 – 15%.

 ويتم تنفيذ مشروعات الطاقة الشمسية في مصر بأكثر من نظام مثل BOO (البناء والتشغيل والتملك وبيع الطاقة للحكومة)، ونظام IPP ويقوم المستثمر فيه بتمويل وإنشاء وتملك المشروع ثم بيع الطاقة المنتجة من المحطة لعملائه، وأخيرا نظام EPC ويتولى المستثمر تنفيذ المشروع لصالح العميل على أن يقوم العميل بتمويل المشروع.

 

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض