EFG

وزير الطاقة الجزائري: «بي.بي» لم تطلب بيع حصتها في منشأة عين أميناس للغاز

نقلت وكالة الأنباء الجزائرية عن وزير الطاقة محمد عرقاب إن شركة بي.بي كتبت إلى الجزائر للتعبير عن اهتمامها بالاستثمار في قطاعها النفطي، ولم تقدم أي طلب لبيع أسهمها في منشأة عين أميناس للغاز.

وذكرت ثلاثة مصادر بقطاع الطاقة الأسبوع الماضي إن الشركة البريطانية تسعى إلى مشترين لحصتها في منشأة الغاز الواقعة في عمق الصحراء، بعد أن فشلت في محادثات مؤخرا في بيعها إلى عملاق النفط الروسي روسنفت.

ونقلت الوكالة عن عرقاب قوله إن بي.بي ”لم تقدم أي طلب رسمي للتخلي عن حصصها في حقل تيقنتورين بعين أميناس“، وذلك في أول تعقيب رسمي على التقرير في الجزائر، وفقاً لرويترز.

وقالت المصار إن بي.بي تأمل بجمع حوالي ملياري دولار من بيع حصتها البالغة 45.89% في عين أميناس التي كانت هدفا لهجوم دموي شنه متشددون إسلاميون في 2013 .

وتعتمد الجزائر على إيرادات تصدير الطاقة في شريحة كبيرة في ميزانية الدولة وعائدات النقد الأجنبي، لكن الانتاج والمبيعات يهبطان منذ بضع سنوات.

أخبار متعلقة
Comments
Loading...