EFG

اتحاد المقاولين العرب: تونس تنضم مجددا لعضوية الاتحاد بعد توقف 15 عاما

أعلن اتحاد المقاولين العرب إعادة تفعيل عضوية تونس في مجلس الاتحاد مرة أخرى ومقره بالقاهرة ، وذلك بعد غياب دام لما يزيد عن 15 عاما ، حيث شهدت الفترة الماضية عقد زيارات ومفاوضات ناجحة قادها رئيس الاتحاد علي سنافي ، وفقا لـالمتحدث الرسمي باسم اتحاد المقاولين العرب إسلام العياصرة.

أضاف أن الجهود المبذولة من قبل مجلس إدارة اتحاد المقاولين العرب كانت سببا فى اقناع ممثلى دولة تونس باعادة تفعيل عضوية بلادهم في الاتحاد ، وتعزيز أواصر التعاون المشترك مع رئاسة الاتحاد والاشقاء العرب ، عقب لقاءات واجتماعات مكثفة اجراها “سنافي” مع رئيس واعضاء الاتحاد التونسي للصناعة والتجارة والصناعات التقليدية بحضور مسؤولين تونسيين والتي رسخت قناعة بضرورة جمع الصف العربي واعادة تفعيل هذه العضوية .

أشار الى ان هذه الخطوة لاقت صدى كبير في اوساط قطاع المقاولات العربي وسط نجاح رئاسة الاتحاد في مهمة اعادة الأشقاء في تونس الى حضن الاتحاد الذي يعد المظلة العربية الجامعة للعاملين في قطاع المقاولات العربية .

وفي تعليق له على هذا القرار ، أعرب رئيس اتحاد المقاولين العرب علي سنافي ، عن سعادته بعودة دولة تونس الى عضوية الاتحاد وهو امر سينعكس ايجابا على رفع وتيرة العمل مع الاشقاء في تونس وتفعيل الشراكات الاقتصادية مع مختلف البلدان من اعضاء الاتحاد ، وبين السنافي انه عقد لقاءات عدة مع رئيس الاتحاد التونسي سمير ماجول ونائبه محمد الكعلي و جمال الكسيبي رئيس الجامعة الوطنية لمؤسسات البناء والأشغال العامة اضافة الى مسؤولين تونسيين ، حيث تركزت هذه اللقاءات على بحث سبل تعزيز اواصر التعاون العربي المشترك وتفعيل جميع الآليات التي تستهدف زيادة سبل التكامل العربي في قطاع المقاولات خلال المرحلة المقبلة ، إضافة إلى توفير كافة الوسائل التي تنهض بالمقاول العربي وتمكنه من منافسة الشركات الأجنبية في مشاريع اعادة الاعمار .

واضاف ان الاجتماعات التي حضرها مجدي بو دخان عضو المكتب التنفيذي بالجامعة الوطنية ، والمقاول جميل بو دخان ، والمقاول سليم بن عبد الله ، اضافة الى عبد المجيد كشير نائب رئيس اتحاد المقاولين العرب، ومحسن الحساني عضو اتحاد المقاولين العراقيين ، تخللها استعراض للإستراتيجية العربية الموحدة لإعادة الإعمار والتنمية العربية الشاملة التي اقرها الاتحاد العربي في اجتماعه الاخير بالقاهرة والتي تستهدف زيادة الإعتماد علي الشركات الوطنية في مشروعات إعادة الإعمار للدول التي عانت من ويلات الحروب والاضطرابات، و وضع أسس لتصنيف المقاول العربي إسترشادا بالأسس الموجودة بكل دولة عضو، ودعم تطبيق عقد المقاولة العربي الموحد الامر الذي سيمكنهم من الاستفادة والمنافسة على مشاريع اعادة الاعمار .

واعرب السنافي عن عميق سعادته بقرار رئيس واعضاء الاتحاد التونسي بالاستجابة الى طلبه باعادة تفعيل عضوية دولة تونس كعضو فاعل في الاتحاد العربي وقناعتهم بجهود رئاسة الاتحاد الرامية الى تذليل العقبات امام التحديات التي تواجه الاعضاء واصراره على استقطاب الكفاءات العربية والنوعية واعادتهم الى جانب اشقائهم بعد فترة كبيرة من القطيعة عقب زيارة وصفها بالناحجة والمثمرة ، مؤكدا ان المرحلة المقبلة ستشهد العديد من التطورات الهامة في قطاع المقاولات وهو ما يستوجب وجود صف عربي موحد وتراكم للخبرات والكفاءات العربية في مجالات البناء والتشييد والإنشاءات ومختلف قطاعات المقاولات وتنميتها وتطويرها بما يمكنها من مواكبة هذه التطورات المتسارعة .

يشار الى ان السنافي يزور تونس على راس وفد رفيع المستوى ويجري لقاءات مع ممثلي الغرف والاتحادات التجارية هناك ستستمر لعدة ايام .

أخبار متعلقة
Comments
Loading...