EFG

وزير الخارجية يبحث مع مستشار الأمن القومي الأمريكي سبل التنسيق في القضايا الإقليمية

التقى سامح شكري وزير الخارجية، خلال تواجده بواشنطن للمشاركة في مفاوضات سد النهضة، روبرت اوبراين مستشار الأمن القومي الامريكي، حيث تناول اللقاء العلاقات الثنائية وسبل تطويرها.

أكد شكري واوبراين خلال المقابلة على ضرورة تعزيز التنسيق بين مصر والولايات المتحدة الأمريكية حول القضايا الإقليمية المرتبطة بالشرق الأوسط، وبشكل أخص الأزمة السورية والوضع في ليبيا بما في ذلك ضرورة مكافحة الإرهاب والتصدي لانتقال المقاتلين الإرهابيين إلى ليبيا ومنها إلى دول الساحل والصحراء وبما يدعو إلى تكثيف التنسيق والتعاون لتعزيز الأمن والاستقرار بالقارة الأفريقية والقضاء التام على ظاهرة الإرهاب.

كما تم استعراض تطورات المفاوضات الخاصة بسد النهضة وسعي الإدارة الأمريكية للتوصل الى اتفاق يحقق مصلحة الدول الثلاث.

وتنطلق اليوم الأربعاء فى العاصمة الأمريكية واشنطن ولمدة يومين اجتماعات وزراء الخارجية والرى لدول النيل الشرقى “مصر والسودان وإثيوبيا”، وبحضور ممثلى وزارة الخزانة الأمريكى، والبنك الدولي، وذلك لمراجعة الصياغة النهائية للاتفاق الخاص بالجدول الزمنى لملء وتشغيل سد النهضة الإثيوبى، والإجراءات المتبعة فى سنوات الجفاف، والذى عكف الخبراء الفنيون والقانونيون بالدول الثلاث على التفاوض بشأنه على مدار 5 أيام بواشنطن عقب انتهاء الاجتماع الوزارى السابق نهاية الشهر الماضى.

واتفق الوزراء فى اجتماعهم السابق الذى تواصل على مدار  4 أيام فى واشنطن على أهمية الانتهاء من المفاوضات والتوصل إلى اتفاق حول آلية تشغيل سد النهضة خلال الظروف الهيدرولوجية العادية، وآلية التنسيق لمراقبة ومتابعة تنفيذ الاتفاق وتبادل البيانات والمعلومات، وآلية فض المنازعات، فضلاً عن تناول موضوعات أمان السد واتمام الدراسات الخاصة بالأثار البيئية والاجتماعية لسد النهضة، حيث تم تكليف كلف الوزراء اللجان الفنية والقانونية بمواصلة الاجتماعات فى واشنطن على من أجل وضع الصياغات النهائية للاتفاق، قبل اجتماع الوزراء مرة أخرى من أجل إقرار الصيغة النهائية للاتفاق تمهيدا لتوقيعه بنهاية فبراير الحالى.

أخبار متعلقة
Comments
Loading...