EFG

سعد أبو المعاطي رئيس الشركة: « أبوقير للأسمدة» تدرس انشاء مصنع لإنتاج الميثانول والامونيا باستثمارات 1.6 مليار دولار

اعادة طرح مشروع «حامض النيتريك ونترات الامونيوم» على مقاولي العموم خلال شهر

تدرس شركة أبو قير للأسمدة والصناعات الكيماوية تدشين مصنعا بالمنطقة الاقتصادية لقناة السويس باستثمارات تقدر بنحو 1.6 مليار دولار، فضلا عن اتجاهها لإعادة طرح مشروع انتاج حامض النتريك ونترات الامونيوم على مقاولي العموم خلال شهر.

وتعد أبو قير احدى الشركات المساهمة المصرية حيث تأسست الشركة بموجب القرار الوزاري رقم 374 لسنة 1976 وتخضع حاليا للقانون 159 لسنة 1981 اعتبارا من أغسطس 1996.

وقال الكيمائي سعد أبو المعاطي رئيس مجلس الادارة والعضو المنتدب للشركة في مقابلة لـ” أموال الغد” على هامش الملتقى الدولي السنوي السادس والعشرون للأسمدة، إن الشركة تدرس فكره انشاء مصنعا لإنتاج الميثانول والامونيا، والذي اثبتت دراسات الجدوى والتسويق التي قام بها احد المكاتب الاستشارية الامريكية جدواه الاقتصادية.

وانطلقت امس فعاليات الملتقى الدولي السنوي السادس والعشرون للأسمدة والذي ينظمه الاتحاد العربي للأسمدة بمشاركة ممثلين عن 27 دولة عربية واجنبية، ويصاحبه معرض يضم 20 شركة منتجه للأسمدة، والتي تستمر حتى غدا الخميس.

وأضاف أن التكلفة المتوقعة للمشروع تصل الى 1.6 مليار دولار، منوها بأن المشروع في حالة اقامته سيكون بالتعاون مع شركة الاهلي كابيتال وحلوان للأسمدة، كما توجد مفاوضات حاليا مع بعض المستثمرين الراغبين في المشاركة في المشروع بينهم مستثمر كويتي يرغب في الحصول على حصة 30% من المشروع.

ويتوزع هيكل الملكية بواقع 24.88% لبنك الاستثمار القومي، و19.11% للهيئة العامة للبترول، و12.67% للهيئة العامة للتنمية الصناعية، و8.11% للأهلي كابيتال القابضة، و6.51% للقابضة للصناعات الكيماوية، و5.9% لبنك ناصر الاجتماعي، و5.44% لمصر للتأمين، و3.83% لاتحاد العاملين بالشركة، و2.7% لشركة «كيما» وآخرين وأسهم حرة التداول بالبورصة

وعن المدة الزمنية التي يستغرقها انشاء المشروع، نوه بأن مثل هذه المشروعات تتطلب 5 سنوات على الاقل لتشغيلها وبدء الانتاج تتضمن 18 شهرا للدراسات و 3 سنوات لإنشاء المشروع.

التفاوض مع اقتصادية القناة

وأوضح أبو المعاطي أن هناك تفاوض حاليا مع الهيئة العامة للمنطقة الاقتصادية لقناة السويس لتخصيص قطعة أرض بمساحة تتراوح ما بين 1-1.5 مليون متر مربع، منوها بانه تم عرض بعد المناطق ولكن رغبة الشركة في تخصيص تلك المساحات بجوار الميناء لذا مازالت المفاوضات مستمرة.
وذكر أن دراسات جدوى المشروع تشير إلى انه من المستهدف انتاج مليون طن ميثانول و 400 الف طن امونيا سنويا.

وتعمل شركة أبو قير للأسمدة في انتاج وتصنيع الأسمدة والمواد الأخرى المرتبطة بها أو المشتقة منها أو اللازمة لصناعتها وشرائها وبيعها، حيث تعد أكبر منتج للأسمدة الأزوتية فى مصر حيث تساهم حاليا بنسبة تعادل حوالى 40% من حجم الإنتاج المحلى.

اعادة الطرح

وتوقع رئيس شركة أبو قير للأسمدة، اعادة طرح مشروع انتاج حامض النتريك ونترات الامونيوم السائلة والحبة الواحدة على مقاولي العموم خلال شهر، منوها بأن الشركة تقوم حاليا مراجعة كراسة الشروط وبعض بنودها قبل طرحها مرة اخرى.

وأشار  إلى أن اعادة الطرح جاءت في ظل مغالاة المقاول العام في الاسعار بنسبة 20-25% عما كان متفق عليه كنتيجة لطول مدة استخراج التراخيص والتصاريح وتدبير التمويل ، وهو الامر الذي رفضته الشركة بقرار من مجلس الادارة.

وأوضح أن استثمارات هذا المشروع تصل لنحو 5 مليارات جنيه، منوها بأن التفكير في هذا المشروع يأتي في ظل الرغبة باستغلال فائض الامونيا والذي يتم تصديره بشكل خام بأسعار زهيده، لذا فإن انشاء المصنع يستهدف زيادة القيمة المضافة للأمونيا، في ظل تميز أبو قير بإنتاجها من نترات الامونيا على المستوى المحلي وكذلك الطلب المتزايد عليه في اوروبا وخاصة فرنسا.

وكان مجلس ادارة الشركة قد وافق سابقا على إسناد عملية تدبير التمويل اللازم لمشروع الحامض والنترات، لتحالف بنكي يضم البنك الأهلي المصري، وبنك مصر، وبنك قطر الوطني.

400 مليون جنيه تكلفة الاحلال والتجديد السنوية

وأكد أبو المعاطي أن الشركة عملت خلال السنوات القليلة الماضية على تنفيذ خطة لتجديد شباب الشركة والتي تقادمت ماكيناتها المتواجدة منذ 40 عاما، من خلال الاحلال والتجديد الشامل لكافة المصانع، الامر الذي ساهم في ان تعمل الكثير من مصانعها بطاقة انتاجية تزيد عن 100%، منوها بأن تكلفة التجديد والتطوير السنوية بالشركة تتراوح ما بين 300-400 مليون جنيه.

ولفت إلى أن من بين خطط تطوير الشركة تم انشاء مصنع لإنتاج الشكائر المستخدمة في تعبئة منتجات الشركة من الاسمدة المختلفة بطاقة 40 مليون جوال سنويا، يتم استهلاك 50% منها بمصانع الشركة وتوريد الباقي وبيعها للشركات الشقيقة.

وأضاف أبو المعاطي أن من ضمن المشروعات الاخرى التي حرصت الشركة على تطبيقها مشروع تنقية مياه الصرف الصناعي من اي شوائب للتوافق مع متطلبات البيئة والذي يقام لأول مرة في مصر والشرق الاوسط.

وذكر أن المشروع تحت التشغيل التجريبي حاليا ويعطي نتائج ايجابية للغاية حيث سيتم اعادة 85% من المياه المنقاة مرة اخرى للتشغيل وصرف نسبة بسيطة في مياه البحر ولكن مطابقة للمواصفات البيئية، متوقعا ان يتم تشغيل المشروع بشكل نهائي خلال شهر.

الأسعار العالمية

وعن تأثير انخفاض الاسعار العالمية على نتائج الشركة، أكد ان التأثير الذي نتج عن انخفاض سعر الطن من 320 دولار الى 225-230 دولار للطن اثر سلبيا على ارباح الشركة بنسبة تراجع 13% خلال النصف الاول من العام، ولكنه تأثير مقارنة بما واجهته الشركات المثيلة في السوق نتيجة زيادة انتاج الشركة مع عمليات الاحلال والتجديد.

وحققت أبو قير للأسمدة أرباحاً بعد الضريبة بلغت 3.157 مليار جنيه خلال العام المالي الماضي ، مقابل أرباح بلغت 2.42 مليار جنيه في العام المالي الاسبق.

وارتفعت مبيعات الشركة خلال العام المالي الماضي إلى 8.58 مليار جنيه، مقابل مبيعات بلغت 7.55 مليار جنيه في العام المالي 2017-2018، مرجعة ذلك إلى استمرار تشغيل المصانع بكامل طاقتها الإنتاجية نتيجة عمليات الإحلال والتجديد المستمر للمصانع، وتنوع المنتجات، وتحسن أسعار الصادرات.

أخبار متعلقة
Comments
Loading...