تحرك عالمي لاحتواء أثر فيروس كورونا على أسعار النفط

ذكرت مصادر لوكالة “رويترز” للأنباء أن السعودية تسعى لإقناع مجموعة أوبك+ بالتوصل إلى اتفاق لخفض إضافي للإنتاج بأقصى سرعة، في ظل تأثير فيروس كورونا في الصين، لتفادي انهيار أسعار النفط مثلما حدث في مرات سابقة.

وقالت المصادر إن المملكة تتوقع أن التأثير على الطلب سيكون أكبر هذه المرة من وباء “سارس”، بسبب تنامي دور الصين في الاقتصاد العالمي. مضيفة أن المملكة تسعى للحفاظ على الأسعار فوق مستوى الستين دولارا للبرميل.

وكانت مصادر قد صرحت لرويترز الأسبوع الماضي أن مجموعة أوبك+ اقترحت خفضا إضافيا قدره 600 ألف برميل يوميا في إنتاج النفط. فيما صرح وزير الطاقة الروسي “ألكسندر نوفاك” إن بلاده لا تزال تدرس مقترح اللجنة بتعميق تخفيضات الإنتاج.

من جهته قال وزير الطاقة بكازاخستان يوم الأربعاء إن روسيا وكازاخستان ستنسقان التوصل إلى موقف مشترك بشأن تخفيضات إضافية محتملة لإنتاج النفط مع أوبك وحلفائها.

وتحاول السعودية ذات الصوت القوي في أوبك إقناع روسيا بالانضمام إلى تخفيضات أكبر لإنتاج النفط. وقالت موسكو إنها ستكشف عن موقفها إزاء هذا المقترح خلال الأيام المقبلة.

وقال وزير الطاقة بكازاخستان نورلان نوجاييف، الذي يزور موسكو لإجراء محادثات، إنه لم يتم التوصل إلى قرار نهائي بعد، لكنه أضاف أن نور سلطان (أستانا) وموسكو ستنسقان موقفيهما.

وقال “سنتفق على مواقف (مع بعضنا البعض) لأن كازاخستان وروسيا شريكتان استراتيجيتان”.

أخبار متعلقة
Comments
Loading...