EFG

بريطانيا تعتزم الإنتهاء من إنشاء خط سكة حديد فائق السرعة بحلول 2031

وقعت المملكة المتحدة على مشروع تنفيذ خط سكة حديد فائق السرعة والذي تم الإعلان عنه لأول مرة منذ أكثر من عقد.

وتم اقتراح تنفيذ خط سكة حديد فائق السرعة والثاني في البلاد لأول مرة في عام 2009 تحت رعاية حكومة حزب العمال، قبل أن تكشف الإدارة التي يقودها المحافظون في عام 2010 عن خطط لطريق إلى لندن من برمنجهام. .

ويربط القطار فائق السرعة الحالي والوحيد في بريطانيا لندن بنفق القناة ويصل البلاد بفرنسا وتم افتتاحه في 2003.

وقال رئيس الوزراء البريطاني “بوريس جونسون” أمام مجلس العموم أمس الثلاثاء، إن حكومته لديها “الشجاعة لاتخاذ القرار” لتحقيق الرخاء في جميع أنحاء البلاد، مشيراً إلى أن القطار الجديد من المقرر الانتهاء منه بحلول عام 2031.

وتسبب خط القطار الجديد في جدل حول تأثيره على البيئة والتكاليف الضخمة الخاصة به، حيث قدرته ميزانية عام 2015 بأقل من 56 مليار جنيه إسترليني (72.4 مليار دولار).

لكن أشار تقرير صحفي في الشهر الماضي أن التكاليف تضاعفت تقريبًا إلى 106 مليارات جنيه إسترليني ليكون الأكثر تكلفة في العالم بحسب وكالة “سي.ان.بي.سي” الأمريكية.

وعن التكاليف، قال جونسون إنه سيعين وزيراً حكومياً متفرغاً لتولي مسؤولية خط السكة الحديد الجديد من أجل ضبط الجدول الزمني للمشروع ومحاولة تقليل التكاليف.

وستقوم المرحلة الثانية من الخط ربط مدينة برمينجهام بمدينة بليدز ومانشستر بحلول عام 2035.

أخبار متعلقة
Comments
Loading...