طارق عامر: 200 مليار جنيه حجم التدفقات النقدية الأجنبية خلال 3 سنوات 

قال طارق عامر محافظ البنك المركزي إن «المركزي» اتخذ في نوفمبر 2016 قرار تحرير سعر الصرف تحت إشراف القيادة السياسية العليا للقضاء على السوق السوداء، وهو ما ساهم في تحويل سوق الصرف الأجنبي بالكامل إلى سوق نظامي شرعي.

وأكد «عامر» أن القرار ساهم في زيادة التدفقات النقدية الأجنبية في الاقتصاد المصري لـ 200 مليار دولار على مدار الثلاث سنوات الماضية، مما ساعد على زيادة الاستقرار الاقتصادي.

وأوضح محافظ البنك المركزي خلال مشاركته بفعاليات مؤتمر ومعرض مصر الدولي للبترول «إيجبس 2020» أن الاقتصاد المصري أصبح في مركز قوي وتميز بعد تنفيذ برنامج الإصلاح الاقتصادي.

وأشار إلى ارتفاع الاحتياطي النقدي الأجنبي ليتجاوز 45.5 مليار دولار، مشدداً على أن مصر أزالت كافة القيود عن سوق الصرف الأجنبي، ليتواجد في مصر تدفق رأسمالي حر لكل من الأفراد والمؤسسات، مؤكداً أن «المركزي» تبني سياسة مالية محكمة من أجل السيطرة على ضغوط التضخم، خاصة بعد تحرير سوق الصرف الأجنبي.

وجدير بالذكر أن الرئيس عبدالفتاح السيسي رئيس الجمهورية، افتتح صباح اليوم الثلاثاء، فعاليات مؤتمر ومعرض مصر الدولي للبترول «إيجبس 2020» في دورته الرابعة، والذي يعقد تحت رعايته خلال الفترة من 11-13 فبراير الجاري تحت شعار «شمال إفريقيا والبحر المتوسط.. تلبية احتياجات الغد من الطاقة».

ويشارك في الدورة الحالية للمؤتمر عدد من كبريات شركات الطاقة العالمية، ما يضفي مزيد من النجاح الملموس لمؤتمر إيجبس في دورته الحالية؛ باعتباره أحد الأدوات الفاعلة التي ساهمت في جذب المزيد من الاستثمارات العالمية إلى مصر وبالتحديد في قطاع البترول والغاز

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض

Facebook