ترامب يكشف خطة موازنة العام المقبل بقيمة 4.8 تريليون دولار

 أفصحت الولايات المتحدة عن مشروع موازنة بقيمة 4.8 تريليون دولار في عام الانتخابات الرئاسية، وهي الخطة التي من شأنها أن تشهد خفضاً كبيراً في البرامج الاجتماعية.

لكن؛ هل ينجح الرئيس دونالد ترامب في تمرير الموازنة الفيدرالية المقترحة من قبل الكونجرس الأمريكي في ظل حقيقة أن الديمقراطيين يسيطرون على مجلس النواب؟

وبحسب الموازنة، فإن خطة الرئيس عن عام 2021 تشمل وفورات بقيمة 4.4 تريليون دولار على مدار 10 سنوات، الأمر الذي من شأنه أن يؤدي إلى تقليص العجز بشكل سنوي ويضع الحكومة الفيدرالية على المسار الصحيح لتحقيق التوازن بين المصروفات والإيرادات في غضون 15 عاماً.

لكن هذا المقترح لا يزال في انتظار إقراره من جانب الكونجرس الأمريكي.

وعن العام المالي 2021 والذي يبدأ في 1 أكتوبر/تشرين الأول، فإن في مقترح الموازنة الفيدرالية، والذي كشف عنه البيت الأبيض بالأمس، يشمل توفير 48 مليار دولار، على خلفية إلغاء بعض البرامج بقيمة 28 مليار دولار وخفض قدره 20 مليار دولار في برامج أخرى.

ويكشف مقترح الموازنة عن خفض كبير في برامج مثل المساعدة في القروض الطلابية وجهود الإسكان وطوابع الغذاء إضافة إلى تقليص واضح في المساعدات الطبية.

لكن ترامب لا يقترح تنفيذ تخفيضات في المنافع لأكبر برنامجين استحقاق، وهما الضمان الاجتماعي أو الرعاية الطبية.

وبحسب المقترح، فإن إجمالي الإنفاق الفيدرالي على الرعاية الطبية سيصل إلى حوالي 750 مليار دولار على مدى 10 سنوات، لكن هذا يشمل إلغاء برنامجين.

ومع ذلك، يقترح الرئيس الأمريكي تخفيضات كبيرة في برامج المساعدات الطبية “ميدي كير” والرعاية الصحية وغيرها من برامج المساعدة، حيث ينص مقترح الموازنة على توفير حوالي 844 مليار دولار على مدى 10 أعوام.

وتقدر إدارة ترامب أنها ستوفر أكثر من 152 مليار دولار على مدى عقد من تنفيذ متطلبات العمل في برنامج المساعدات الطبية.

وفي المجمل، فإن مشروع الموازنة يشير إلى خفض تريليون دولار في برنامج “ميدي كير” وقانون الرعاية على مدى عقد من الزمن.

وبالنسبة إلى برامج الأمان الأخرى، من المقرر أن توفر الموازنة من برنامج قسائم الطعام حوالي 182 مليار دولار على مدار عقد، وهو ما يمثل انخفاضاً بنسبة 28 بالمائة تقريباً مقارنة بتوقعات التمويل الحالية المقدرة من مكتب ميزانية الكونجرس.

وتلقى أكثر من 36 مليون أمريكي طوابع الغذاء حتى نهاية أكتوبر/تشرين الأول الماضي، وفقاً للبيانات الفيدرالية.

كما ستقوم الإدارة الأمريكية بتقليص منحة “المساعدة المؤقتة للعائلات المحتاجة” وإلغاء صندوق الطوارئ التابع للبرنامج، والذي تستخدمه الولايات المتحدة خلال فترات الركود الاقتصادي، الأمر الذي يوفر ما مجموعه 21 مليار دولار في غضون 10 سنوات، وفقا لمقترح الموازنة.

وتسلط الموازنة المقترحة الضوء على برامج الإعاقة، والتي من المخطط أن توفر حوالي 43 مليار دولار على مدى عقد.

كما أن إصلاح برامج الإعاقة الفيدرالية – بما في ذلك تخفيض الإعانات بأثر رجعي إلى ستة أشهر بدلاً من عام – من شأنه أن يوفر 20 مليار دولار أخرى على مدى 10 سنوات.

وعلى صعيد النفقات العسكرية، فبموجب المقترح من المقرر أن تشهد زيادة بنحو 0.3 بالمائة لتصل إلى 740.5 مليار دولار عن العام المالي 2021، في حين يقلص المقترح من النفقات غير الدفاعية بنحو 5 بالمائة إلى 590 مليار دولار.

وأبدى مشروع القانون قلق البيت الأبيض بشأن ارتفاع الدين العام الأمريكي إلى 23 تريليون دولار.

ومن المقرر أن يشهد شهر نوفمبر/تشرين الثاني المقبل جولة انتخابات رئاسية، وسط سعي الرئيس ترامب إلى الترشح لفترة رئاسية ثانية.

أخبار متعلقة
Comments
Loading...