EFG

« العربي للأسمدة» ينفذ خطة لتعزيز الصناعة في المنطقة خلال الـ 5 سنوات المقبلة

قال المهندس رائد الصعوب الامين العام للاتحاد العربي للأسمدة، إن الاتحاد وضع خطة لتعزيز صناعة الاسمدة العربية خلال الفترة من ” 2020-2025″، منوها بان الخطة تتضمن تنفيذ عدد من البرامج والمبادرات بتكلفة تصل الى 1.6 مليون دولار في 2020 و 2 مليون دولار في 2021 و 4 ملايين دولار بحلول 2025.
وأوضح خلال الملتقى الدولي السنوي السادس والعشرون للأسمدة، أن البرامج تتعلق بتحسين اعمال الأمانة العامة والتركيز على التواصل مع الأعلام وبرامج لرصد رصد العوامل التجريبية المتعلقة بالصناعة في ظل تقنيات الذكاء الاصطناعي وإجراءات الحوكمة والشبكات، منوها بانه خلال العام المقبل سيتم التركيز على تسريع عمليات التكنولوجيا الزراعية والابتكار و الحاضنات التكنولوجية.
وذكر الصعوب أن خطة الاتحاد ستتجه نحو السوق الأفريقي فيما يتعلق باللوجستيات، لمساعدة الشركات على الدخول السوق الأفريقي واعلاء قدراته، مشيرا إلى انه سيتم عقد ندوات ومحاضرات لهذا الشأن وايضا لكافة انواع الاسمدة.
ونوه بأن الاتحاد العربي للأسمدة متواجد في مصر منذ 27 عاما بعد انتقاله من دولة الكويت ، و يتكون من 37 شركة اسمدة منتجة في العالم العربي ونسبة مصر تصل الى 43% و12 ٪؜ للمصانع الاردنية و10 % للمغربية و7% للمصانع التونسية، ونسبة 2- 5 % للمصانع الاخرى.
وأضاف ان الاتحاد ومنذ بداية تأسيسه عام 1975م يعمل ويطور آلياته وبرامجه وفق المستجدات والتحديات التي تواجه هذه الصناعة وتجارتها التي تترجمها الخطط السنوية واضعاً في اعتباره كل المتغيرات الدولية ملتمسا الاحتياجات المطلوبة لتعزيز صناعة الاسمدة العربية بغرض رفع الكفاءة وتحسين الاداء، والتعرف على كل ما هو جديد في صناعة الاسمدة وتوفير المعلومات والبيانات وتبادل الخبرات ما بين اعضاءه.
وتابع الصعوب ان الاسمدة العربية تساهم بثلث إنتاجها من الانتاج العالمى، ويشكل نسبة التصدير نحو 30% للعالم.

أخبار متعلقة
Comments
Loading...