EFG

 مصر للطيران تستهدف إضافة 23 خطاً جديداً خلال 2023-2024

قال مساعد رئيس الشركة القابضة لمصر للطيران، إن الشركة ستهدف التوسع في شبكة الخطوط الجوية من خلال إضافة 23 خطاً جديداً، لتصل عدد النقاط التي تخدمها الشركة بشكل مباشر إلى 92 وجهة خلال العام المالي 2023-2024.

وأضاف المهندس إيهاب غازي اليوم الأحد، مضيفا أن الشركة تعمل أيضاً على تحقيق هدفها عن طريق استكمال تنفيذ برنامج تطوير وإعادة هيكلة الشركة القابضة وشركاتها التابعة، وفقاً لوكالة أنباء الشرق الأوسط.

جاء ذلك خلال استماع لجنة السياحة والطيران المدني بمجلس النواب برئاسة النائب عمرو صدقي، إلى بيان وزير الطيران المدني محمد منار عنبة، بشأن الخطة المستقبلية لتطوير قطاع الطيران المدني.

واستعرض مشروع تحديث الرادارات بجميع المطارات، مشيراً إلى أنها ستتكلف 305 ملايين دولار، كما استعرض الخطة الاستراتيجية لشركة مصر للطيران 2019- 2024 ومتطلبات تنفيذها، لافتا إلى المردود الإيجابي لإجراءات التطوير التي تم اتخاذها لتطوير الشركة بدءاً من يوليو 2018، وذلك من خلال اعتمادها على تنمية أعمالها ومواردها بما يمكنها من مضاعفة أرباحها بحلول العام المالي 2023 – 2024.

وأشار إلى أن الشركة تسعى لرفع أعداد الركاب إلى نحو 13 مليون راكب، بدلاً من 9.9 مليون راكب خلال عام 2018 – 2019، بنسبة زيادة تعادل حوالى 30 في المئة، وكذا النمو بحجم الأسطول العامل ليصل إلى 76 طائرة، إلى جانب رفع معدل النمو لحجم ركاب الترانزيت “سياحة الترانزيت” بمعدل 100 في المئة، ليصل إلى أربعة ملايين راكب خلال العام المالي 2023- 2024 بدلا من مليوني راكب خلال العام المالي 2018 – 2019.

من جانبه قال رئيس الشركة القابضة للمطارات والملاحة الجوية، إن الوزارة لديها خطة لتطوير “مطار سفنكس”، عن طريق إضافة مبنى ركاب جديد بسعة 600 راكب / ساعة، لتصل طاقته الاستيعابية إلى 900 راكب/ ساعة بإجمالي 1.2 مليون راكب سنوياً.

وتابع محمد مسعود، أنه يتم تجهيز مطار العلمين ليتواكب مع التنمية بمنطقة العلمين الجديدة، فضلاً عن تجهيز مطاري البردويل وبرنيس، وتطوير مبنى الركاب (2) بمطار شرم الشيخ الدولي، من خلال تنفيذ توسعات بصالات السفر والوصول وتوسعات بمسار حركة الركاب، وتطوير الصالات القائمة لزيادة الطاقة الاستيعابية لمبنى الركاب من 2.5 مليون راكب سنويا إلى 5 ملايين راكب سنوياً.

كما شرح إنشاء مشروع مبنى جديد للركاب بمطار “برج العرب” الدولي، إلى جانب إنشاء مبنى ركاب جديد بمساحة إجمالية حوالى 36,000 متر مسطح ليسع 4 ملايين راكب سنوياً وبخدمة شركات الطيران منخفضة التكاليف، لتصل طاقة الاستيعاب الاجمالية للمطار إلى 5 ملايين راكب سنوياً، ليستوعب حجم حركة الركاب المتوقعة عام 2030، طبقاً للدراسات التي أجريت في هذا الشأن.

أخبار متعلقة
Comments
Loading...