EFG

“الطاقة المتجددة”: توليد 4700 ميجا وات من المصادر البديلة بنهاية 2021

تعتزم هيئة الطاقة الجديدة والمتجددة، إضافة نحو 4700 آلاف ميجا وات من مشروعات المصادر البديلة التي يتم طرحها حاليًا؛ وذلك بنهاية 20-2021.

وصرحت مصادر بالهيئة لـ “أموال الغد”، أن القطاع يعمل وفق خطة ثلاثية من 2019 وحتى 2021 يسعى من خلالها إلى إضافة قدرات تصل لحوالي 6500 ميجاو ات من المصادر البديلة، موضحًا أنه تم الانتهاء من قرابة الـ 1800 ميجا وات حتى الآن، وربطها بالشبكة. 

أشارت إلى أن القدرات الجديدة والمتجددة التي دخلت على الشيكة منها 1465 ميجا وات خاصة بمشروع بنبان الشمسي في أسوان، ومحطة رياح بمنطقة رأس غارب بالبحر الأحمر بقدرة 262.5 ميجا وات؛ وعدد آخر من المحطات الصغيرة المنفردة بالمحافظات.

 وتخطط الحكومة لرفع إجمالي مساهمة مشروعات الطاقة الجديدة في منظومة الطاقة بنحو 20% بحلول 2022، وأكثر من 42% من إجمالي الطاقات المولدة بحلول عام 2035.

 لفتت المصادر إلى وجود عدد من مناطق الامتياز القابلة للطرح على المستثمرين لإقامة مشروعات طاقة شمسية جديدة في أسوان؛ ولكن بأنظمة مغايرة لنظام تعريفة التغذية الذي تم العمل به في بنبان؛ لتحفيز دخول المستثمرين لتلك المشروعات المستهدف طرحها الفترة المقبلة.

 أضافت أن إجمالي الطاقات الكهربائية المولدة من المصادر الجديدة والمتجددة حاليًا تتجاوز الـ 9 آلاف ميجا وات “شمس، رياح، مياه”.

 أوضحت أن الطاقات المولدة من المصادر الشمسية ارتفعت بنسبة كبيرة خلال العامين الماضيين؛ خاصة عقب الانتهاء من مشروع بنبان الشمسي وإضافة نحو 1465 ميجا وات للشبكة القومية، وتحقيق فائض يسمح بتصديره للخارج.

 ويعمل قطاع الكهرباء على إبرام عدد من الاتفاقيات والتعاقدات مع شركات الطاقة العالمية -العاملة بالسوق المصري- لتوليد طاقات إضافية من المصادر المختلفة خلال الفترة المقبلة؛ وذلك عبر مناقصات تنافسية تطرحها الدولة خلال 2020-2021 بالمشروعات الشمسية والرياح.

 

أخبار متعلقة
Comments
Loading...