EFG

وزيرة التخطيط والإعلامية دينا عبد الفتاح يكرمان الدكتورة جلستان رضوان ضمن أبرز 50 سيدة تأثيرا في 2019

كرمت الدكتورة هالة السعيد وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية والإعلامية دينا عبد الفتاح مساء أمس، الدكتورة جُلسِتَان رضوان مستشار وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات ، ضمن أبرز خمسين سيدة تأثيرا في مؤسسات الأعمال لعام 2019، وذلك خلال فعاليات الدورة الخامسة لـ«قمة مصر للأفضل» التي نظمتها مجلة أموال الغد مساء أمس، تحت رعاية دولة رئيس مجلس الوزراء الدكتور مصطفى مدبولي، بمشاركة أكثر من 700 قيادة تنفيذية لكبريات الشركات العاملة في السوق المصرية لتكريم الأفضل في الاقتصاد المصري.

وشملت قائمة الأفضل هذا العام واللاتي تم اختيارهم من منتدى الخمسين سيدة الأكثر تأثيرا، سيدات من القطاع الحكومي، والشركات العائلية، والإدارات التنفيذية، ورواد الأعمال وأصحاب مبادرات اجتماعية مميزة، وذلك في إطار أهداف المنتدى للوصول بعدد أعضائه إلى أكثر من  1000 قيادة بحلول العام المقبل 2021 .

وأكدت الدكتورة هالة السعيد وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية ،حرصها على الاحتفاء سنويا بأبرز 50 سيدة تأثيرا في مؤسسات الأعمال والتي تحتفي بهم قمة مصر للأفضل، مؤكدة على دور المرأة المصرية البارز في خطط الدولة التنموية.

وأعربت الدكتورة جُلسِتَان رضوان عن اعتزازها بالتكريم من قمة مصر للأفضل، مؤكدة على ضرورة تمكين المرأة المصرية التكنوقراط في كافة القطاعات الاقتصادية حيث ستحدث نقلة نوعية في عمليات التشغيل وإدارة الموارد المالية والبشرية .

وأكدت على أن المرأة المصرية أثبتت نجاحها خلال السنوات الماضية في إدارة العديد من الملفات الحيوية وقيادتها للعديد من المؤسسات بكفاءة وتميز.

وتشغل الدكتورة جُلسِتَان رضوان منصب مستشار وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات منصب ، كما شغلت العديد من المناصب الرفيعة خلال مسيرتها العملية .

وتستهدف قمة مصر للأفضل، إحداث نقلة نوعية فى التصنيف الخاص بالمرأة المصرية على المستوى الإقليمي والدولي، وزيادة تمثيلها فى المحافل الدولية باعتبارها أحد القوى الفاعلة فى المجتمع المصرى والإفريقى بشكل عام، خاصة مع تحركاتها الأخيرة الناجحة فى ملف التسويق للمرأة المصرية الإفريقية وتبنيها العديد من المبادرات الفاعلة التى شهدت رعاية ودعم من القيادة السياسية ممثلة فى فخامة الرئيس عبد الفتاح السيسى فى ظل دعمه المطلق للمرأة المصرية.

واستعرضت فعاليات القمة والتي شارك بها أكثر من 700 قيادة تنفيذية لكبريات المؤسسات الاقتصادية والمالية، حركة التنمية والتجارة، وتعزيز التكامل بين القطاع الخاص والحكومة، لتأسيس اقتصاد حديث قائم على الابتكار وإدراك المردود الإيجابى للمؤسسات الاقتصادية الناجحة فى مصر والقياديات النسائية الرائدة التى تتوافق مع رؤية ونهج القيادة السياسية للدولة فى إحداث حراك تنموى شامل.

 

 

 

 

 

 

 

 

أخبار متعلقة
Comments
Loading...