EFG

استمرار تفشي “الكورونا” مع الفشل في إيجاد علاج فعال

زيادة جديدة في عدد الوفيات والمصابين داخل الصين إثر “كورونا”، مع الفشل في التوصل إلى علاج فعال لهذا الفيروس المميت.

وبحسب لجنة الصحة الوطنية في الصين، فإن عدد الوفيات إثر الكورونا ارتفع إلى 563 شخصاً بنهاية أمس الأربعاء، وذلك بزيادة 73 حالة وفاة عن اليوم السابق له.

وفي الوقت نفسه قفز عدد المصابين بالفيروس بنحو 3694 شخصاً؛ ليصبح إجمالي عدد المصابين 28018 شخصاً.

وحتى الآن، لم يتم الإعلان عن وفيات من فيروس الكورونا خارج الصين إلا حالتين فقط أحدهما في هونج كونج والأخرى في الفلبين.

وبالنسبة للإحصائيات داخل مقاطعة هوبي الصينية، وهي مركز تفشي الفيروس، فإن عدد الوفيات بلغ 549 شخصاً وعدد المصابين 19665 حالة.

وتستمر حالة الحظر المروضة على السفر والتجارة من وإلى الصين، وفي بعض الحالات أغلقت بعض الشركات العالمية متاجرها بالكامل داخل البلاد كما هو الحال مع شركة “آيكيا”.

كما أعلنت شركة “يم” الصينية والتي تشغل مطاعم “بيتزا هت” و”كنتاكي” في الصين إغلاق أكثر من 30 بالمائة من فروعها داخل البلاد.

وتسعى الصين إلى تكثيف الجهود لمواجهة تفشي هذا الفيروس المميت، حيث أقادت تقارير بالأمس بأن معهد أبحاث تديره البلاد يسعى لاستخدام براءة اختراع من شركة أمريكية تبين أنه ينجح في مواجهة الكورونا، لكن منظمة الصحة العالمية نفت هذه الأمور جملة وتفصيلاً.

وكانت منظمة الصحة العالمية أعلنت في الشهر الماضي حالة طوارئ عالمية خاصة بالصحة، وهو الأمر الذي يعني حشد الدعم في مسعى لمواجهة الفيروس المميت.

وفي اليابان، أعلنت وزارة الصحة اكتشاف 10 حالات جديدة مصابة بالفيروس؛ ليصل العدد الإجمالي للمصابين داخل البلاد 20 شخصاً.

وبالعودة إلى الصين، فإن بكين تفكر في تأجيل الاجتماع السنوي لكونجرس الشعب الوطني (البرلمان الصيني) والذي يتكون من حوالي 3000 شخصاً، والذي من المقرر عقده يوم 5 مارس/آذار المقبل، بسبب تداعيات الكورونا.

أخبار متعلقة
Comments
Loading...