حفلة 1200

7.2 مليون دولار حصيلة ضريبة الدمغة المتوقعة على صفقة بيع 55% من « فودافون مصر»   

قال أيمن عصام رئيس العلاقات الخارجية والحكومية والشئون القانونية بشركة « فودافون مصر» أن العمولة المتوقعة لصفقة بيع 55% من الشركة لصالح شركة الاتصالات السعودية «STC» هي ضريبة الدمغة موقعة على البائع والشاري.

وجاءت التقديرات الأولية للصفقة بقيمة 2.39 مليار دولار تدفعها «STC» لمجموعة « فودافون» مقابل تنازلها عن حصتها من الشركة في مصر، و يشمل التوقيع بين الشركتين بيع 55% من أسهمها للشركة السعودية، بالإضافة إلى الاتفاق التجاري للحفاظ على العلامة التجارية للشركة الانجليزية.

ووفق حسابات  أجرتها “أموال الغد” من المتوقع أن تحصل الحكومة ما حوالي 7.2 مليون دولار كضريبة دمغة من الشركتين على بيع الوحدة في مصر وهو ما يعادل 111.2 مليون جنيه .

 ووافق مجلس الوزراء على مشروع قانون بتعديل بعض أحكام قانون ضريبة الدمغة، لتستمر النسبة المقررة حالياً والممثلة فى 1.50 فى الألف على عمليات شراء الأوراق المالية أو بيعها بجميع أنواعها، سواء كانت هذه الأوراق مصرية أو أجنبية، مقيدة بسوق الأوراق المالية، أو غير مقيدة بها، وذلك دون خصم أى تكاليف.

وحتى الآن لم تقر الحكومة بعد ضريبة أرباح رأسمالية على الشركات في صفقات البيع والشراء، ومن المتوقع أن تبدأ تطبيق نسب جديدة خلال الربع الثاني من العام الجاري، مما قد يضيف أعباء حكومية جديدة على الصفقة.

وحققت شركة فودافون مصر أرباحًا بقيمة 4.9 مليارات جنيه  (244 مليون يورو) قبل احتساب الفوائد والضرائب بنهاية النصف الأول من العام المالي 2018-2019 والمنتهي في سبتمبر الماضي، مقارنة بـ4.3 مليارات جنيه خلال نفس الفترة من العام الماضي محققة معدل نمو بلغ حوالي 11%، وجاءت ايرادات الشركة خلال النصف الأول بقيمة 10.8 مليارات جنيه (535 مليون يورو)، مقارنة بـ9.6 مليارات جنيه خلال النصف الأول من العام الماضي.

وحققت الشركة في مصر ارباحًا تشغيلية بحوالي 3.3 مليارات جنيه (164 مليون يورو)، مقارنة بـ 2.9 في النصف الأول من 2017-2018، وبلغ عدد مشتركي الهاتف المحمول على شبكة فودافون بنهاية سبتمبر ما يقرب من 40.5 مليون مشترك بحصة سوقية تقارب الـ42% من السوق المصرية.

 

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض