«الكونجرس الأمريكي» يتوقع إرتفاع الدين العام إلى 31 تريليون دولار في 2030

توقع مكتب الموازنة في الكونجرس الأمريكي أن يرتفع الدين الوطني للولايات المتحدة لأكثر من 31 تريليون دولار بحلول 2030.

وقال مكتب الموازنة بالكوجرس في تقريره الصادر له أمس، إنه من المتوقع ارتفاع الدين العام بالولايات المتحدة إلى 31.4 تريليون دولار في نهاية عام 2030 أي ما يعادل 98% من الناتج المحلي الإجمالي، ليكون الأعلى منذ نهاية الحرب العالمية الثانية.

وأضاف التقرير أن الفجوة بين المصروفات والإيرادات ستستمر في الاتساع في ظل السياسات الحالية لتصل إلى 180% من الناتج المحلي الإجمالي بحلول عام 2050 ليكون أعلى مستوى على الإطلاق.

وتوقع الكونجرس عجزًا في الموازنة الأمريكية بأكثر من تريليون دولار في العام المالي 2020، كما يرى أن متوسط العجز سيبلغ 1.3 تريليون دولار سنوياً خلال العقد المقبل.

ومن جهة أخرى، يتوقع مكتب الموازنة في الكونجرس أن ينمو الاقتصاد الأمريكي بنحو 2.2% خلال العام الجاري.

وأوضح التقرير أنه من المتوقع أن يظل الإنفاق الاستهلاكي قوياً مدفوعًا بارتفاع الأجور وثروة الأسر، كما يتوقع إتفاع استثمارات الشركات مع تراجع عدد من العوامل التي أثرت عليها في العام الماضي.

وفيما يتعلق بالسياسة النقدية يتوقع مكتب الموازنة أن يبقي الفيدرالي معدلات الفائدة ثابتة حتى أواخر عام 2021.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض

Facebook