EFG

«السفر العربي»: 2.3 مليار دولار حجم الانفاق المتوقع للسياحة الخليجية في مصر خلال 2020

توقع تقرير صادر عن معرض سوق السفر العربى 2020، أن تشهد مصر ارتفاعا ملحوظا فى حجم الإنفاق من قبل السياح القادمين من دول مجلس التعاون الخليجى خلال العام الحالى، والذى من المتوقع أن يصل إلى 2.36 مليار دولار، بزيادة 11% عن 2019.

وأوضح التقرير – الذي نشرته جريدة “الأنباء” الكويتية اليوم الأربعاء، أن السياح السعوديين سيقودون هذا النمو، مشيرا إلى أن عدد الرحلات التي قام بها الزوار القادمون من السعودية إلى مصر بلغ 1.410 رحلات عام 2019، مع توقعات تشير إلى ارتفاع عدد السياح بواقع 1.8 مليون سائح بحلول 2024، وبمعدل نمو سنوي مركب 5%.

وأضاف أنه على مستوى حجم الإنفاق، أنفق الزائرون السعوديون 633 مليون دولار عام 2019؛ حيث من المتوقع أن يرتفع هذا الرقم إلى 1.13 مليار دولار حتى 2024، بمعدل نمو سنوي مركب نسبته 11%؛ وذلك وفقا لشركة كوليرز إنترناشونال شريك الأبحاث الرسمي لمعرض سوق السفر العربي.

ووفقا للتقرير، بلغ إجمالي إيرادات السياحة في مصر نحو 16.4 مليار دولار عام 2019، ومن المنتظر أن تقفز إلى 29.7 مليار دولار على مدى السنوات الخمس المقبلة، بمعدل نمو سنوي مركب 13%.

وأشار إلى أن مصر تعد سوقا خارجيا رئيسيا لدول مجلس التعاون الخليجي؛ حيث استقبلت 1.84 مليون زائر عام 2019، متوقعا أن تحقق نموا ملحوظا، ليصل إجمالي عدد الزوار القادمين إليها من دول المجلس إلى 2.64 مليون زائر بقدوم 2024

ولفت إلى أن ألمانيا تعد أكبر سوق دولي مصدر للسياح إلى مصر، بإجمالي 2.48 مليون زائر عام 2019، بزيادة 46% عن 2018، وبحجم إنفاق كلي بلغ 1.22 مليار دولار، متوقعا أن تستقبل مصر نحو 2.9 مليون زائر ألماني بحلول 2024، بمعدل إنفاق يلامس 2.18 مليار دولار.

وعلى مستوى المناطق الجغرافية، أوضح التقرير أن القارة الأوروبية تعد أكبر مصدر للسياح إلى مصر، بواقع 6.2 مليون سائح عام 2018، متوقعا أن يرتفع عددهم إلى 9.1 مليون سائح عام 2022، في الوقت الذي يسجل فيه القادمون من دول مجلس التعاون الخليجي احدى أعلى معدلات النمو بنسبة 11%.

وذكر أنه خلال الأشهر الـ12 الماضية، شهدت صناعة السياحة في مصر نموا ملحوظا؛ حيث ارتفع عدد الزائرين بنسبة 57.5%، من 11.3 مليون عام 2018، إلى 17.8 مليون زائر عام 2019، مدفوعا بانخفاض سعر صرف الجنيه المصري، والحوافز التي تقدمها الحكومة المصرية لشركات الطيران المستأجرة المشغلة للرحلات الدولية.

بدورها، ذكرت شركة (إس تي آر) المتخصصة في البيانات وتحليل البيانات، أن مدينة شرم الشيخ قادت الانتعاش في القطاع السياحي في مصر، عبر ارتفاع مستوى العائد على الغرف الفندقية المتاحة، والتي قفزت على نحو هائل بواقع 315% من نوفمبر 2016 وحتى 2019، تلاها مباشرة الغردقة بزيادة 311%، في حين سجلت القاهرة والجيزة نموا بنسبة 138%.

أخبار متعلقة
Comments
Loading...