EFG

« الصناعات المعدنية» تطالب  بخفض سعر الغاز المورد لمصانع الحديد لـ 3 دولار للمليون وحده

طالب جمال الجارحي رئيس غرفة الصناعات المعدنية باتحاد الصناعات، بضرورة خفض سعر الغاز المورد لمصانع الحديد لنحو 3 دولار للمليون وحدة حرارية .

 وكان وزير المالية د. محمد معيط قد صرح مؤخرا بأن الحكومة تدرس تقديم حزمة تحفيزية للصناعة للمساهمة في زيادة النمو الصناعي ومنها خفض أسعار الطاقة للمصانع.

وقال  خلال المؤتمر الذي عقدته مصانع الدرفلة اليوم بالاتحاد، إن خفض اسعار الغاز سوف يساهم في خفض التكلفة وبالتالي رفع تنافسية الشركات وزيادة قدرتها على التصدير.

 وأكد الجارحي ان ذلك يعد حلا للإشكالية الحالية بين المصانع المتكاملة ومصانع الدرفلة، حيث ستنخفض تكلفة الانتاج لديهم وبالتالي ستقل الضغوط حول فرض رسوم حماية على واردات البيليت التي تستخدمه مصانع الدرفلة.

 وأشار إلى ان مصانع الدرفلة حاليا تمثل نحو 10% من سوق الحديد في مصر، ولديها 25 الف عامل مباشر وغير مباشر، واصبحت تعاني منذ 9 اشهر مع فرض رسوم الحماية على البيليت الامر الذي ادى لتوقف 90% منها.

 ومن جانبه لفت طارق الجيوشي رئيس شركة الجيوشي للصلب، إن هناك تضاربا في الاسعار المعلنة من المصانع المتكاملة للسوق الحر وبين سعر التوريد الى شركات المقاولات بالاضافة الى تسهيلات في السداد.

 وأكد أصحاب مصانع درفلة حديد التسليح خلال الاجتماع، أن حالة الركود في المبيعات بعد إحكام الرقابة على المباني المخالفة وانخفاض مبيعات الوحدات السكنية أدت إلى زيادة المخزون لدى المصانع وصعوبة تصريفها، وهذه الخسارة سوف تؤدي بالتبعية إلى توقف المصانع مع ما لديها من التزامات للبنوك والعمالة ما يشكل خطراً بالغاً على قطاع إنتاج حديد التسليح.

وذكروا أن مصانع درفلة القطاعات (زوي وخوص) تضررت هي الأخرى من فرض رسوم على واردات البيلت، حيث زادت تكلفة انتاج تلك المصانع بحوالي 74 دولاراً بما يعادل 1180 جنيه ولم تفرض رسوم حماية على منتجاتها أسوة بحديد التسليح وزادت بالتالي الواردات، علمًا بأن درفلة القطاعات لم تكن معنية بالقرار إلا أنها عانت منه بشكل كبير.   

 

أخبار متعلقة
Comments
Loading...