«مصر إيطاليا» تضخ استثمارات بقيمة 2.5 مليار جنيه بمشروعاتها خلال 2019

قال محمد خالد العسال، الرئيس التنفيذي المشارك بشركة مصر إيطاليا العقارية، إن الشركة قامت بضخ استثمارات بقيمة 2.5 مليار جنيه بمشروعاتها خلال العام الماضي، تتضمن أقساط أراضي وأعمال تنفيذ إنشاءات بالمشروعات، كما تخطط للوصول بها لـ3 مليارات جنيه خلال 2020.

 وأضاف في تصريحات خاصة، أن الشركة تخطط لتسليم المرحلة الأولى من مشروع “البوسكو” بالعاصمة الإدارية الجديدة خلال العام الجاري والذي سيكون أول مشروع مملوك للقطاع الخاص يتم تسليمه بالعاصمة، وتضم المرحلة الأولى نحو 200 فيلا بمساحات متنوعة، مشيرًا إلى أن الشركة لديها خطة استثمارية ضخمة للعام الجاري للإسراع بمعدلات تنفيذ المشروعات.

 وأشار إلى أن الشركة تخطط لتسليم 150 وحدة بمشروع “كاي السخنة” تمثل المرحلة الأولى من المشروع، وكذلك 300 وحدة بمشروع “موسى كوست”، لافتا إلى أن انتقال مقرات حكومية للعاصمة الإدارية خلال العام الجاري يساهم في مزيد من النشاط لمبيعات الشركات المتواجدة بالعاصمة.

 وأكد أن ظهور جيل جديد من المطورين العقاريين وصغار المستثمرين في كافة القطاعات الاقتصادية يعد أحد مكتسبات التنمية العمرانية الشاملة، وهو ما يعد أمرا صحيا للسوق العقاري وللاقتصاد المحلي،فهذه الشركات تضيف الجديد للسوق، وكذلك فإنها فرصة لتوفير فرص عمل جديدة واستكمال ما بدأه كبار المطورين بالسوق.

أما عن وجود مخاطرة حول عدم وجود الخبرة الكافية لهذه الشركات الجديدة فأوضح أن وزارة الإسكان يمكنها منح هذه الشركات أراضي بمساحات صغيرة والرقابة على تنفيذ المشروعات على هذه الأراضي بما يساعد تلك الشركات على القيام بتجربتها الخاصة بالسوق.

 ولفت إلى أن السوق العقارية لم تعد تواجه أزمة نقص الأراضي ولكنها أصبحت أسعار الأراضي، فنظرا لأن الدولة هي البائع الوحيد للأراضي فقد أصبحت قيمة الأرض تمثل حوالي 50 % من إجمالي تكلفة المشروع وهي نسبة يجب ألا تتجاوز الـ15 %، بهدف تقديم منتج عقاري قابل للتسويق ويتناسب مع احتياجات العملاء المستهدفين، لذا فيمكن إعادة العمل بفكرة المطور العام للتحكم في أسعار الترفيق وبالتالي سعر البيع للمطورين العقاريين.

أخبار متعلقة
Comments
Loading...