EFG

قمة برلين تتفق على الحل السلمي للأزمة الليبية والتزام حظر التسليح

قال الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو جوتيريش، مساء اليوم الأحد، إن مؤتمر برلين بشان الأزمة الليبية خلص إلى عدم إمكانية حل الأزمة عسكريًا.

كانت المستشارة الأمانية آنجيلا ميركل، دعت دول الولايات المتحدة، وروسيا، وبريطانيا، وفرنسا، والإمارات، وتركيا، والكونغو، وإيطاليا، ومصر، والجزائر، للحضور لقمة تجمع أطراف النزاع الليبي ـ رئيس حكومة الوفاق فايز السراج، وقائد الجيش الوطني الليبي المشير خليفة حفتر.

وأضاف الأمين العام للأمم المتحدة في مؤتمر صحفي بثته قناة “سكاي نيوز عربية”، عقب الاجتماع، أن قمة برلين طالبت أطراف النزاع بالكف عن كل ما يؤجج الأزمة، على أن يتم عقد اجتماع بعد أسبوعين لمتابعة جهود إرساء السلام في ليبيا.

وكشف الأمين العام للأمم المتحدة، عن انخراط الأطراف الليبية في عملية سياسية قريباً.

من جانبها قالت المستشارة الألمانية آنجيلا ميركل، إنه من الواجب إعطاء الليبيين حق تقرير مصيرهم سلميا.

وأضافت المستشارة الألمانية: “اتفقنا على عدم دعم الأطراف المتنازعة.. جميعنا متفقون على احترام حظر توريد الأسلحة إلى ليبيا”.

وأشارت ميركل أن كافة الأطراف متفقة تماما على ضرورة حل الأزمة الليبية سياسياً.

وفي نفس السياق أكد وزير الخارجية الألماني، خروج القمة باتفاق على إقامة لجنة متابعة لتنفيذ مخرجات المؤتمر.

أخبار متعلقة
Comments
Loading...