EFG

«تسلا» تواجه تحقيقات بشأن 500 ألف سيارة

 تواجه شركة تسلا للسيارات الكهربائية التحقيق بشأن 500 ألف من سياراتها التى تسرع من القيادة فجأة من تلقاء نفسها، والتى تسببت في 110 حوادث في ست سنوات، وتخضع الشركة للتحقيق بعد أن تم إرسال 127 شكوى إلى الإدارة الوطنية للسلامة على الطرق السريعة (NHTSA) ، والمركبات المعنية بالمشكلة تشمل Tesla Model 3 و Model S و Model X، حيث تم تصنيعها وبيعها من عام 2013 حتى عام 2019 إلى ما يقرب من 500 ألف سيارة.

 وأكد العديد من السائقين أن الحادث وقع عندما حاولوا الوقوف في مرآب أو عند الرصيف، وأدعى آخرون أن التسارع المفاجئ حدث أثناء المرور أو عند استخدام أنظمة مساعدة السائق.

 وتعرف  NHTSA حوادث التسارع المفاجئ بأنها “تسارع غير مقصود وغير متوقع وعالي القدرة من موقع ثابت أو سرعة أولية منخفضة للغاية مصحوبة بفقد واضح في فعالية الفرامل“.

 وتم تلقى الالتماس من جانب NHTSA كما يلي: “في 19 ديسمبر 2019، تلقى مكتب التحقيق في العيوب عيبًا عن طريق البريد الإلكتروني يطلب فيه إجراء تحقيق في الخلل حول تسارع مفاجئ غير مقصود“.

 وأضافت الإدراة، أن هذا الشخص دعماً لطلبه، استشهد بـ 127 شكوى للمستهلك لـ NHTSA تتضمن 123 مركبة“.

وتشمل التقارير 110 حوادث و52 إصابة، وستتم إضافة نسخة من العريضة إلى الملف العمومي لعريضة العيوب هذه وستقوم بتقييم مزاعم صاحب الالتماس لتحديد ما إذا كان ينبغي منح الالتماس أم رفضه“.

 وفي إحدى الشكاوى قال سائق إن سيارة Tesla Model S 85D 2015 في كاليفورنيا توقفت وبعد لحظات قليلة، بدأت السيارة في التسارع للأمام نحو الشارع واصطدمت في سيارة متوقفة.

 وقالت الشكوى إن سائق سيارة تسلا في أفونديل بولاية بنسلفانيا كان يتجه إلى موقف للسيارات في مدرسة ابتدائية عندما تسارعت السيارة من تلقاء نفسها.

 وقالت شكوى أخرى إن سائق تيسلا في أندوفر بولاية ماساتشوستس كان يقترب من باب الجراج الخاص بها عندما تحركت السيارة فجأة إلى الأمام وذهبت لتدمير بابين للجراج.

أخبار متعلقة
Comments
Loading...