EFG

أسعار النفط العالمي ترتفع بختام تعاملات الأسبوع بدعم الاتفاق التجاري بين أمريكا والصين

الاتفاق يلتزم الصين بشراء النفط والغاز الطبيعي المسال من أمريكا

أبوالعلا: اتفاقيات الدول الاقتصادية الكبرى تؤثر مباشرة على سوق النفط والذهب العالمي

شهدت أسعار النفط العالمي ارتفاعًا مع نهاية تعاملات الأسبوع الماضي، حيث ارتفع سعر خام برنت بأكثر من 1% خلال الـ 3 أيام الماضية ليصل إلى 65.10 دولارًا للبرميل، على خلفية توقيع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ونائب رئيس مجلس الوزراء الصيني اتفاقا تجاريا أوليًا، يشمل خطوات لتسوية حرب تجارية قائمة بين البلدين منذ نحو عامين.

وتضمن الاتفاق إلغاء أو تخفيف بعض الرسوم العقابية التي تفرضها الولايات المتحدة على السلع الصينية، في حين تلتزم الصين بإنهاء إلزام الشركات الأجنبية بالكشف عن تقنياتها مقابل السماح لها بالعمل في السوق الصينية، ويهدف الاتفاق إلى زيادة كبيرة في المشتريات الصينية للمنتجات والسلع الزراعية المصنعة في الولايات المتحدة، وإمدادات الطاقة والخدمات الأمريكية.

وقبل توقيع الاتفاق، تراجعت أسعار النفط خلال يومي الثلاثاء والأربعاء، بسبب المخاوف من أن الاتفاق بين الصين وأمريكا قد لا يعزز الطلب، في ظل توجه واشنطن للإبقاء على رسوم جمركية على سلع صينية لحين استكمال المرحلة الثانية من الاتفاق.

وهبط سعر خام برنت حينها بحوالي 16 سنتا أو 0.3% إلى 64.33 دولارا للبرميل، بالتزامن مع هبوط سعر خام غرب تكاس الأمريكي 15 سنتا أو 0.3% إلى 58.08 دولارًا للبرميل.

ونما ثاني أكبر اقتصاد في العالم “الصين” في الربع الأخير من 2019، بنسبة 6% على أساس سنوي بما يتماشى مع التوقعات، بينما بلغ النمو للعام بالكامل 6.1% وهي أبطأ وتيرة في 29 عامًا بحسب ما أظهرته بيانات حكومية.

وقالت مارجريت يانج محللة السوق لدى “سي.إم.سي ماركتس”، إن معدل الناتج المحلي الإجمالي للصين في الربع الرابع من العام، والذي كان متوقعًا قدم إشارة محدودة لتداولات أسعار النفط، وربما يقيد تنامي الضغوط الاقتصادية النزولية ارتفاع النفط في الأجل المتوسط إلى الطويل.

وقال “يو.بي.إس” إنه يتوقع أن يجري تداول برنت عند قاع نطاق بين 60 و65 دولارا للبرميل في النصف الأول من 2020.

بذات السياق قال مدير وكالة الطاقة الدولية، إنه من المتوقع أن تتلقى سوق النفط العالمية إمدادات جيدة في 2020 وأن نمو الطلب قد يظل ضعيفًا، مما سيكبح الأسعار.

وتعتزم واشنطن الإبقاء على رسوم جمركية على سلع صينية لحين استكمال مرحلة ثانية من الاتفاق، حيث أكد وزير الخزانة الأمريكي ستيفن منوتشين، إن الرسوم على السلع الصينية ستظل سارية لحين اكتمال المرحلة الثانية من اتفاق التجارة.

وقال رمضان أبو العلا الخبير البترولي، إن اتفاقيات كبريات الدول الاقتصادية تؤثر بشكل مباشر على أسعار النفط والذهب في السوق العالمي، موضحًا أن اتفاق التجارة بين أمريكا والصين دفع أسعار النفط للارتفاع باعتبار أن تلك الاتفاقية من شأنها إنهاء النزاع التجاري الذي حدث الفترة الماضية بين البلدين.

أضاف لـ “أموال الغد”، أن تحرير سوق النفط عقب الاتفاق بين البلدين جاءت تزامنًا مع القفزة المتوقعة في مشتريات الصين من منتجات الطاقة الأمريكية، متوقعًا أن تظل أسعار النفط الخام بين 64 : 67 دولارًا للبرميل خلال 2020.

 

وبموجب الاتفاق “الأمريكي – الصيني” تلتزم الصين بشراء النفط والغاز الطبيعي المسال وغيرها من منتجات الطاقة الأمريكية بقيمة إضافية 50 مليار دولار.

 

مخزون أمريكا من النفط

وفقًا لإدارة معلومات الطاقة الأمريكية، فقد انخفضت مخزونات النفط 2.5 مليون برميل مقارنة مع توقعات المحللين بتراجع قدره 500 ألف برميل.

وارتفعت مخزونات البنزين 6.7 مليون برميل وزادت مخزونات نواتج التقطير 8.2 مليون برميل وفقا للإدارة.

كما قالت إدارة معلومات الطاقة الأمريكية إن إنتاج الولايات المتحدة ارتفع إلى مستوى قياسي عند 13 مليون برميل يوميا.

أخبار متعلقة
Comments
Loading...