بنك عوده اللبناني يدرس بيع وحدته في مصر بعرض مناسب

قال المدير المالي لبنك عوده إن البنك اللبناني يدرس بيع وحدته التابعة في مصر بعد أن لاقى اهتماماً من بنوك، مما يشير إلى إعادة تفكير محتملة في الاستراتيجية في الوقت الذي يكابد فيه لبنان أزمة مالية.

وقال المدير المالي تامر غزالة إن بنك عوده سيدعو لعقد اجتماع للمساهمين في الأسبوع الثاني من فبراير للتصويت على زيادة رأس المال، وإنه واثق من الحصول على دعم المساهمين.

وقال: «إقبال المستثمرين على مصر زاد. لم نصل لأي اتفاق مع أي طرف لإتمام عملية لكننا ندرس هذا إذا حصلنا على العرض المناسب»، وفقاً لرويترز.

وكان البنك المركزي قد نفي مساء أمس تلقيه أي طلب من بنك عوده اللبناني لبيع عملياته في مصر.

وانطلقت أعمال بنك عوده في السوق المصرية عقب الاستحواذ على بنك القاهرة الشرق الأقصى في 2006.

وكان بنك عوده مصر قد أعلن في مايو الماضي عن صفقة لشراء أعمال مجموعة البنك الأهلي اليوناني في مصر، إلا أنه لم يتم البت في ذلك الأمر إلى الأن.

وأظهرت المؤشرات المالية لبنك عوده مصر، خلال أول 9 أشهر من العام الجاري، ارتفاع صافي أرباح البنك لتصل إلى 1.09 مليار جنيه، بنسبة زيادة 6.5% مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي، والتي سجلت 1.022 مليار جنيه.

و ارتفعت حقوق الملكية إلى 6.8 مليار جنيه في نهاية سبتمبر 2019، وسجل معدل كفاية رأس المال 22.03% في نهاية سبتمبر 2019، مما يعكس الكفاءة المالية للبنك، وقدرته على التوسع في الاستثمارات والتمويل.

وارتفعت إجمالي أصول البنك لتسجل 71.7 مليار جنيه، وسجل صافي الدخل من العائد إلى 2.1 مليار جنيه في نهاية سبتمبر 2019، مقارنة بـ 1.745 مليار جنيه في نهاية سبتمبر 2018.

وبلغت محفظة التجزئة المصرفية 7.3 مليار جنيه في نهاية سبتمبر 2019، مقارنة بـ 6.3 مليار جنيه في نهاية ديسمبر 2018 بنسبة زيادة قدرها 16%.

وسجلت محفظة ودائع العملاء مبلغ 61,8 مليار جنيه في نهاية سبتمبر 2019، بنسبة زيادة قدرها 5% مقارنة بالفترة المنتهية في ديسمبر 2018 والتي بلغت 59 مليار جنيه.

 

أخبار متعلقة
Comments
Loading...