EFG

عملات الملاذ الآمن تقفز لأعلى مستوياتها بعد اغتيال قاسم سليمانى

قفزت عملات الملاذ الآمن مثل الين اليابانى إلى أعلى مستوياتها فى شهور يوم الجمعة بعد مقتل مسؤول عسكرى إيرانى كبير فى ضربة جوية أمريكية على مطار بغداد، مما يؤجج التوترات فى الشرق الأوسط.

وصعدت سندات الخزانة الأمريكية وأسعار النفط والذهب بعد أن أبلغ متحدث باسم الحشد الشعبى العراقى رويترز أن قاسم سليمانى وأبو مهدى المهندس القيادى بالحشد قُتلا فى الهجوم.

وأكدت وزارة الدفاع الأمريكية نبأ الضربة، قائلة إن سليمانى كان يضع خططا لمهاجمة الأمريكيين فى العراق والشرق الأوسط.

وسجل الين اليابانى ذروته فى شهرين عند 107.92 مقابل الدولار الأمريكى وزاد 0.5 % فى أحدث سعر له.

يُنظر إلى الين عادة كملاذ آمن من المخاطر، نظرا لوضع اليابان كأكبر بلد دائن فى العالم، وتضخمت تحركات العملة أيضا فى ظل معاملات هزيلة بسبب عطلة فى طوكيو.

وصعد الفرنك السويسري، الذى يعتبر ملاذا آمنا هو الآخر، إلى أعلى مستوياته فى 4 أشهر عند 1.0824 مقابل اليورو، وبلغ الدولار الأمريكى أعلى مستوياته فى أسبوع أمام العملة الأوروبية الموحدة.

ونزلت عوائد السندات الحكومية الأمريكية لأجل 10 سنوات إلى أدنى مستوياتها فى 3 أسابيع مسجلة 1.814% بعد صعودها إلى 1.946 فى اليوم السابق، وترتفع أسعار السندات مع هبوط عوائدها.

وقال جيرمى ستريتش، مدير قسم العملات فى سي.آي.بي.سي، إن تراجع العوائد الأمريكية يُظهر تراجعا عن التفاؤل الملاحظ يوم الخميس.

وأضاف أن المتعاملين يحسبون الآن حساب المخاطر الناجمة عن رد الجانب الإيراني. وتابع “ما زلنا ننتظر ونراقب لمعرفة ما إذا كان رد الفعل سيكون بالدينامية التى تنبئ بها عناوين الأخبار الأولية”.

وتراجع الجنيه الاسترلينى 0.2 % إلى 1.3117 دولار، وفقد 0.1 % أمام اليورو ليسجل 85.10 بنس

أخبار متعلقة
Comments
Loading...

Facebook