«بروبرتي فايندر»: ارتفاع الطلب على العقار خلال 2020 مدفوعًا بـ4 عوامل رئيسية

15% من زوار منصة “بروبرتي فايندر من خارج مصر

القاهرة الكبرى تستحوذ على 78% من عمليات البحث عن الوحدات العقارية على المنصة

كشفت بروبرتي فايندر  Property Finder اليوم عن توقعاتها للسوق المصري في العام القادم 2020.

تتوقع منصة بروبرتي فايندر أن يشهد السوق المصري دفعة قوية في مبيعات العقارات لاسيما في النصف الثاني من العام الجاري، مدعومة بأربع عناصرأساسية وهي إطلاق البنك المركزي لمبادرة التمويل العقاري للإسكان لمتوسطى الدخل بقيمة 50 مليار جنيه، نزول الدولار امام الجنيه، رفع الحد الائتماني، والتسهيلات في السداد المقدمة من المطورين العقاريين.

فرفع الحد الائتماني، الأمر الذي يأتي في إطار تحسين المؤشرات الاقتصادية وارتفاع الناتج المحلي الإجمالي لمصر،يتضمن القروض العقارية للإسكان الشخصي بنسبة 40% من مجموع الدخل،وهو ماسيساعد فياتخاذقرارالشراء للكثير، إضافة إلى التسهيلات في السداد التي تبناها المطورين العقاريين لتصل لسداد حتي ١٠ سنوات تقسيط بدون فوائد،والتي بدأتفي النصف الثاني منعام ٢٠١٩ ومن المتوقع ظهور آثارها في العام المقبل.

وحول توقعات العام المقبل أكد  محمد حماد المدير الإقليمي لمنصة بروبرتي فايندر أن إطلاق مبادرة البنك المركزي للإسكان المتوسطبقيمة 50 مليار جنيه وبشروط ميسرة على ألاتزيدسعرالوحدةعن 2 مليونو250 الفجنيه ويتمسدادثمنالوحدةعلى 20 سنةكحدأقصىبفائدة 10% متناقصة بالإضافة إلى اشتراط التشطيب كعنصر أساسي في البيع سيدعم حركة المبيعات للغاية في 2020.

توقع محمد حماد إقبال أكبر على المدن الجديدة، مدفوعًا بأن السوق سيشهد تسليمات لعدد غير قليل من المشروعات للسكن الأولي والثانوي في نفس العام مما سيحقق حركة انتعاش في سوق العرض كذلك ومنها وحدات الاسكان المتوسط لمشروع دار مصر، وبعض المشروعات في القطامية والمعادي وشرق القاهرة، إلى جانب مشروعات السكن الثانوي في العين السخنة وبدء تسليمات الوحدات الجديدة في مدينة العلمين الجديدة.

وعن سلوك المستخدمين في 2019 أضاف حماد بقوله “لقد لاحظنا ارتفاعًا في الطلب على سوق إعادة البيع بشكل طفيف وذلك لما تتمتع به الوحدات من تشطيبات عالية، ولكن الانتعاشة الأكبر تأتي في السوق الأولي والإيجار.”

وبناءً على تحليل سلوك مستخدمي بروبرتي فايندر في 2019 فإن أكثر من 41% من مستخدمي المنصة يعتمدون على التواصل بين المستخدم وعارض الوحدة عبر تطبيق “واتساب” أي أن المستخدمين يتخذون خطوات إضافية للتعرف على معلومات إضافية قد تدعم قرار الشراء.

وأشار أن القاهرة الكبرى خلال الربع الأخير من عام 2019 استحوذت على حوالي 78% من عمليات البحث عن الوحدات العقارية على منصة بروبرتي فايندر، وتلاها الاسكندرية بنسبة 7% والساحل الشمالي بنسبة6.8%، مما يدعم رؤية المنصة حول سلوك المستخدمين في اقتناء الوحدات للسكن الأولي والثانوي.

وتعرض حماد إلى دور المنصات التكنولوجية وعلى رأسها بروبرتي فايندر في تسهيل العرض والطلب بالسوق العقارية في سوق قوامها 100 مليون نسمة أكثر من 50% منها يستخدمون الانترنت بشكل يومي، وتوقع أن في خلال السنوات القليلة القادمة سيتجه المصريينلاستخدام أوسع وأكبر للمنصات الرقمية في عمليات البحث على العقارات. لذا، على السوق الأستعداد لتلك المرحلة وتوفير شفافية أكبر لعرض المعلومات لتسهيل على المشتريين اتخاذ القرار.

 

 

 

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض