EFG

“التربية والتعليم” و”الهجرة” يلتقيان لمناقشة إطلاق مبادرة “مراكب النجاة”

بالتقي الدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم، صباح اليوم، السفيرة نبيلة مكرم عبد الشهيد، وزيرة الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج، بديوان عام الوزارة، وذلك ضمن الاجتماعات التمهيدية لإطلاق مبادرة “مراكب النجاة”، التي كلف السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي بإطلاقها، ضمن توصيات منتدى شباب العالم، الذي عقد في شرم الشيخ، في الفترة من 14 حتى 17 ديسمبر الجاري.

وقال الدكتور طارق شوقي، وزير التربية والتعليم، أنه من الضرورى تضمين المناهج الدراسية سواء المناهج المطورة أو القديمة ما يوضح مخاطر الهجرة غير الشرعية، والعقبات التي قد تودي بحياة المهاجرين، فضلًا عن الاهتمام بالتعليم الفني وجودته، لضمان تخريج دفعات لديها المهارة الكافية، بما يلبي احتياجات سوق العمل، ويوفر الفرص الآمنة للشباب.

وأوضح  أن الوزارة تسعى لإضافة أنشطة وتدريبات محفزة وتعريفية بمخاطر الهجرة غير الشرعية وسبل الهجرة الآمنة بمراحل التعليم المختلفة؛ ما يساعد على تعريف أبنائنا بهذه المخاطر، ويدفعهم إلى البدائل الآمنة.

من ناحيتها، أوضحت نبيلة مكرم، وزيرة الهجرة، أن التعليم له دور كبير في بث الأفكار الإيجابية، ومنع استقطاب الشباب تجاه الهجرة غير الشرعية، مؤكدة أن لقاء اليوم يأتي إيمانًا بدور وزارة التربية والتعليم في تبني الأطر العلمية التي تجابه الظاهرة.

وأفادت  أن حملة مراكب النجاة، تهدف إلى خلق فرص بديلة للشباب، والاهتمام بالتدريب على الحرف الفنية والمشروعات الصغيرة، فضلًا عن الاهتمام بالتعليم الفني، بالتعاون مع وزارات ومؤسسات الدولة المختلفة.

واتفقا الطرفان، خلال الاجتماع، على تشكيل لجنة بين وزارتي الهجرة والتعليم؛ تُعنى بتدريب طلاب التعليم الفني على الحرف التي تحتاجها الدول المستقبلة للهجرة الآمنة، والاستفادة من تجربة وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني بتوفير حقيبة تدريبية للطلاب بشأن موضوعات الهجرة غير الشرعية، بالتعاون مع اليونيسيف، وكذلك تجربة وزارة الهجرة بإعداد مدربين من المعلمين في مدارس المحافظات الأكثر تصديرًا للهجرة غير الشرعية.

أخبار متعلقة
Comments
Loading...

Facebook