حفلة 1200

الرفاعي:  نسعي لتنفيذ مشروع رخصة تخليص جمركي موحدة بين الدول العربية 

قال د.  ممدوح الرفاعي رئيس الاتحاد العربي للمخلصين الجمركيين،  إن الاتحاد يسعى خلال الفترة المقبلة لتنفيذ مشروع رخصة تخليص جمركي موحدة بين الدول العربية،  والعمل على ازالة المعوقات والمشاكل الاجرائية في المنافذ الجمركية التي تعوق التبادل التجاري بين الدول العربية.

وأضاف خلال ندوة « اتفاقية اغادير- المزايا والتحديات» التي نظمها اتحاد الصناعات،  أن الاتحاد يسعى ايضا نحو توحيد النظم والاجراءات الجمركية والمالية الخاصة بالاستيراد والتصدير واعادة التصدير،  وكذلك السعي في اصدار تعريفه جمركية موحدة عربية تجاه العالم الخارجي.

وأوضح الرفاعي أن الاتحاد يعمل ايضا على تفعيل نقطة الدخول الواحدة التي يتم تحصيل الرسوم الجمركية بها مرة واحدة بالدول العربية،  وكذلك معاملة السلع المنتجة في الدول العربية معاملة السلع الوطنية.

وذكر أن الاتحاد يهدف إلى تذليل العقبات والصعوبات التي تواجه المستثمر العربي لضمان عودة الاموال العربية المهاجرة للدول العربية،  وكذلك تفعيل الاتفاقيات العربية المشتركة الموقعة بين الدول العربية، والوصول الى سوق عربية موحدة.

ولفت الرفاعي إلى أن الاتحاد  يستهدف انشاء بوابه التجارة العربية وهي بوابه مهمة ستجمع كل الجهات من الجمارك والخطوط الملاحية والمنافذ الجمركية والموانئ وتكلفة التخليص الجمركي في كل دولة وكيفيه اتمام التخليص.

وأشار إلى ان الاتحاد بصدد انشاء مظلة تأمينية صحية على المخلصين الجمركيين واسرهم المنتمين للاتحاد بكافة الدول العربية.

ونوه الرفاعي بأن الاتحاد سوف يواصل تنظيم ورش عمل وندوات للتعريف باتفاقية اغادير الفترة المقبلة في تونس والاردن والمغرب.

 

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض