«كريدى أجريكول»: لدينا 400 ألف عميل ونستهدف زيادة قاعدة العملاء بنسبة 25% خلال 3 سنوات  

نستهدف 100 ألف محفظة الكترونية .. وافتتاح 5 فروع جديدة خلال 2020

البنك يستهدف نشر 130 ATMs في المناطق السياحية.. ويُمول شركة بترول بـ 11 مليون يورو

ندرس تدشين فرع متخصص لذوى الهمم.. و50% نموا بالحصة السوقية خلال 3 سنوات

نسعى للتوسع فى الأنشطة المالية غير المصرفية وخاصة بمجالى التأجير التمويلي والتمويل متناهي الصغر

يستهدف بنك كريدي أجريكول – مصر، افتتاح 5 فروع جديدة خلال العام المقبل، ليصل إجمالي فروع البنك إلى 85 فرعاً بنهاية 2020، وذلك ضمن سلسلة فروعه المبتكرة «banki Store»، والتي تعد أيقونة جديدة أكثر تطورًا في شبكة فروع البنك، ونموذجًا يعتمد على التوازن بين الخدمات الرقمية والاستشارات البنكية.

وقال ولي الدين لطفي، نائب العضو المنتدب لبنك كريدي أجريكول مصر، إن البنك يتبع استراتيجية قوية تضمن التحول الرقمي بشكل كامل بجانب الحفاظ على التواجد البشري في الفروع، مضيفاً أن مصرفه يدرس إنشاء فرع جديد متوافق بالكامل مع الأشخاص ذوي الهمم، على أن يتم تعيين موظفي الفرع من ذوي الهمم أيضًا، لافتاً إلى أن جميع فروع البنك مهيئة لدخول وخروج الأشخاص ذوي القدرات الخاصة.

أضاف “لطفي” في حوار أن مطلع 2019 شهد افتتاح أول فرع غير نقدي «بنكى ستور»، كما أنه تم افتتاح وتجديد عدد من الفروع المبتكرة، في ميدان المساحة بالدقي، ومحافظة طنطا، وشبين الكوم، وبنها، والشيخ زايد، ويستهدف افتتاح فروع جليم بالإسكندرية، وسيتى ستارز، وحسن المأمون، والرحاب 2، مطلع العام المقبل.

أشار إلى أن عدد العمليات التي تمت على المنصات الإلكترونية بالبنك تبلغ نحو مليون عملية خلال العام الجاري، مشيراً إلى أن 30% من العملاء البالغ عددهم 400 ألف يستخدمون هذه المنصات، مضيفًا أن مصرفه يستهدف زيادة نسبة المعاملات الإلكترونية من إجمالى معاملات البنك لنحو 50% خلال 2021.

أضاف أن الفترة الماضية شهدت زيادة بنسبة 25% فى مجمل معاملات البنك وفى الوقت نفسه انخفاضًا بنسبة 10% فى المعاملات التقليدية من خلال الفروع، ما يشير إلى زيادة اعتماد العملاء على القنوات الإلكترونية.

لفت إلى أن البنك يستهدف الوصول بعدد عملاء المحفظة الالكترونية إلى 100 ألف عميل خلال الفترة المقبلة، مشيراً إلى أن البنك يعمل على إنشاء برنامج محفظة الرسوم المتحركة”Wallet Animation”  لتحفيز العملاء على تفعيل المحافظ الالكترونية.

ذكر أن البنك سيكون متوافق مع متطلبات التحويل من بطاقات فيزا وماستركارد إلى البطاقات اللاتلامسية قبل حلول أبريل 2020، مشيراً إلى أن عدد عملاء البنك حالياً يبلغ نحو 400 ألف عميل، ويستهدف البنك زيادة في عدد العملاء من 20- 25% خلال 3 سنوات.

أوضح أن مصرفه يستهدف نشر نحو 130 ماكينة صراف آلي في المناطق السياحية لدعم نمو القطاع وتوفير الخدمات المالية، مشيراً إلى أن البنك يدرس إصدار خدمة QR Code بعد التقدم بطلب للبنك المركزي خلال الفترة القادمة.

وفي سابقة هي الأولى من نوعها، أشار «لطفي» إلى أن البنك اتفق مع نادي الصيد بالقاهرة، ونادى الإسكندرية الرياضى “سبورتنج”، لتحويل بطاقة عضوية هذه الأندية إلى بطاقة دفع «فيزا مدفوعة مقدماً»، بالإضافة لوظيفتها الأساسية، وذلك بهدف دعم خطة التحول نحو مجتمع رقمي ونشر وترسيخ ثقافة الشمول المالي في مصر.

أوضح أن هذه الخدمة تتاح لأول مرة في مصر وسيتم من خلالها شحن البطاقة مقدماً لتستخدم في عمليات الشراء وسداد المدفوعات بكافة أنواعها، وسداد اشتراك العضويات.

وفيما يتعلق بمبادرات البنك المركزى الجديدة، قال نائب العضو المنتدب، إن مصرفه منفتح على المشاركة فى مبادرتى البنك المركزى لإسكان متوسطى الدخل وتمويل المصانع، فى ظل قدرة هذه المبادرات على دعم الاقتصاد وتحقيق التنمية، مشيراً إلى أن البنك لن يشارك فى مبادرة تمويل المصانع المتعثرة حيث أن البنك ليس لديه محفظة مصانع متعثرة.

أشار إلى أن مصرفه يستهدف التوسع في الأنشطة المالية غير المصرفية وخاصة مجال التأجير التمويلي، مشيراً إلى أن مصرفه يتعاون مع مؤسسة جرامين- كريدي أجريكول، من أجل تقديم الدعم الفني والتمويل لمؤسسات التمويل متناهي الصغر في مصر، كما تقدم المؤسسة ضمانات للبنوك لمنح القروض لجمعيات ومؤسسات التمويل متناهي الصغر.

وفيما يخص القروض المشتركة، أوضح لطفى أن هناك العديد من طلبات الدراسة الخاصة بالقروض في قطاعات البنية التحتية والغاز والبترول ونقل وتوريد الكهرباء.

أشار إلى أن البنك وقع عقد قرض متوسط الأجل، مع شركة خدمات البترول الجوية “PAS“، لتمويل 80% من تكلفة شراء طائرة هليكوبتر ولمدة خمس سنوات ونصف، لخدمة قطاع البترول والغاز في مصر، لافتًا إلى أن قيمة القرض تبلغ نحو 11 مليون يورو.

وأكد أن رأسمال البنك الحالى جيد ، والبنك ليست لديه مشكلة فى التوافق مع متطلبات قانون البنوك الجديد، خاصة أن البنك المركزى سيمنح البنوك مهلة للتوافق، منوهاً على أن الحصة السوقية للبنك بمصر تبلغ نسبتها 1.22% مقابل 50% في فرنسا، ونستهدف زيادتها بنحو 50% خلال الـ 3 سنوات المقبلة.

وفيما يخص التوافق مع متطلبات البنك المركزي في مبادرة المشروعات الصغيرة والمتوسطة، أوضح لطفي أن مصرفه أجرى مناقشات مع البنك المركزي بشأن نسبة تمويل المشروعات الصغيرة والمتوسطة والمحددة بـ 20%، حيث أن البنك لم يصل إلى النسبة المطلوبة، قائلاً “نسبة الـ20% متغيرة، فكلما ارتفعت قيمة محفظة الائتمان، ترتفع القيمة المطلوبة”.

وأوضح أن البنك لديه 7 آلاف عميل لمشروعات صغيرة ومتوسطة في محفظته الائتمانية، ويقدم لهم باقة من الخدمات المصرفية التمويلية وغير التمويلية.

وبلغت أرباح بنك كريدى أجريكول مصر ارتفعت بنسبة 11.5% خلال الأشهر التسعة الأولى من العام الحالى، مقارنة بنفس الفترة من العام السابق، لتسجل 1.9 مليار جنيه، كما استمر التحسن في معدلات التكلفة إلى الدخل مسجلة 27.6٪، وسجل العائد على الأصول 4.4٪ ، بينما بلغ العائد على حقوق الملكية 46.9٪، وحققت نسبة كفاية رأس المال معدلاً قوياً بلغ 19.36٪.