التجاري وفا بنك- مصر ينتهي من حصر الشركات المستفيدة من مبادرة دعم الصناعة

كشف تامر راغب رئيس قطاع الشركات والمؤسسات المالية بالبنك التجاري وفا بنك- مصر، أن البنك قام عقب اعلان البنك المركزي عن مبادرة دعم الصناعة، بحصر كافة الشركات الصناعية عملاء البنك التي سوف تستفيد منها.
وقال في تصريحات خاصة لـ” أموال الغد” على هامش معرض فوود افريكا الذي كان البنك أحد رعاته، إنه جاري حاليا مخاطبة هذه الشركات لتوفير التمويل اللازم لها، لافتا إلى أن البنك في انتظار قيام المركزي إرسال ضوابط أكثر وضوحًا لآليات تطبيق المبادرة.
وأكد راغب أن المبادرة سيكون لها دور فعال في تنمية قطاع الصناعات الغذائية بمختلف المراحل من التوسع في المصانع القائمة، ومدخلات الإنتاج، وتطوير المصانع يقدمها البنك لكافة الشركات، موضحا أن المبادرة ستساعد الشركات الصناعية في تنمية آدائها وزيادة إنتاجيتها في ظل إمكانية الحصول على تمويل بنكي بفائدة مدعمة، وهي بمثابة إضافة حقيقية للقطاع الصناعي.
ولفت إلى أن أكثر من نصف محفظة تمويل المشروعات بالبنك موجهة لتمويل المشروعات الصناعية، والباقي موزع بين التمويل الخدمي والتجاري.
وعن مشاركة البنك في المعرض، أوضح راغب أن ذلك يأتي في ظل كون قطاع الصناعات الغذائية من أكبر القطاعات بمحفظة البنك، وهو قطاع كبير، والبنك مستمر في تطويره ، خاصة لأن هذا القطاع أقل مخاطرة وتحظى منتجاته بطلب جيد في السوق المحلي وكذلك الطلب الخارجي.
وأضاف أن قطاع الصناعات الغذائية في مصر يعد قطاعا واعدا، ويمثل نحو 11.5% من إجمالي الناتج المحلي ونحو 13% من الصادرات، ويمس كافة فئات المجتمع، ومشاركة البنك خلال معرض فوود أفريكا هدفه تنمية صادرات مصر لهذا القطاع.
وعن خطة البنك، ذكر راغب أن البنك يركز على السوق الافريقية، خلال الفترة الحالية، ويسعى لمساعدة قطاع الصناعات الغذائية للتوسع في هذا السوق، خاصة وأن القارة الأفريقية تعتبر من أكبر القارات المستوردة للمواد الغذائية، ومتوقع أن يصل إجمالي واردات أفريقيا من الغذاء إلى نحو تريليون دولار في 2030.
ونوه بأن حجم الصادرات المصرية إلى السوق الأفريقية مازالت محدودة، إلا أنها سيكون لها فرصة جيدة لمضاعفة الأرقام الحالية؛ في ظل توجه الدولة لاستصلاح الأراضي ومشروع 1.5 مليون فدان، وزيادة الرقعة الزراعية في مصر وزيادة الفرصة التصديرية.
وأشار راغب إلى أنه في الوقت الحالي في دراسات تتم على إجراء توسعات في شرق أفريقيا